أضيف في 28 شتنبر 2018 الساعة 08:35

في قصر الملكة .......... (1)


د موسى أبومحلولة
في قصر الملكة .......... (1)

بعد جهد جهيد كنت قد تمكنت من الحصول على تذكرة دخول حجزتها على الانترنت بصعوبة وفي وقت حرج فلم يبقى على إنتهاء المدة المخصصة لزيارة قصر الملكة إليزابيت الثانية في هذه السنة الا اسبوعين تقريبا واغلب التذاكر قد تم حجزها مسبقا لكني بعد محاولات متكررة تمكنت أخيرا من وضع التذكرة الملكية في جيبي وها انا انطلق لزيارة أشهر قصر ملكي في العالم ...

الزيارة الى قصر باكنغهام Buckingham palace هذه المرة ليست كسابقاتها فلن يقتصر الأمر على مشاهدة القصر من الخارج كما يفعل الملايين من الزوار والسواح ولن يتوقف عند متابعة مراسم تغيير الحرس الملكي التقليدية والتي شاهدتها في الماضي اكثر من مرة...

هذه المرة سادخل الى داخل القصر وساتجول في غرف الدولة الملكية حيث تستقبل الملكة ضيوفها من الملوك والرؤساء وحيث تقام مراسم حفلات الاستقبال ومراسم الدولة الرسمية وسأستمتع بمشاهدة اجمل اللوحات الفنية الاصلية لنخبة من كبار الفنانين وسأطلع على جانبا من المجموعة الفنية الملكية والتي تحوي اكثر من مليون قطعة فنية لا تقدر بثمن تم جمعها عبر قرون طويلة من تاريخ العائلة المالكة...

جلست في قطار انفاق لندن متجها الى محطة جرين بارك القريبة من القصر الملكي وشرعت اقلب الصفحات واتزود بالمعلومات عن القصر وكنوزه الفنية وحجراته الأنيقة ولوحاته البديعة وحدائقه اليانعة الغناء وانا لا اكاد اصدق اني سأكون بداخله بعد حوالي ساعة من الٱن ... وعلى شاشة هاتفي قرأت مايلي:

يقع قصر بيكنغهام فى لندن، وهو أهم قصر ملكى بريطاني، ويبلغ ارتفاعه حوالى أربعة وعشرين مترًا، ويتكون من خمسة طوابق، بواجهة يبلغ طولها مئة وثمانية أمتار، ويحتوى القصر على أربعة أجنحة، وسبعمائة وخمس وسبعين غرفة، تُقسم الغرف فى قصر باكنجهام إلى تسعة عشر غرفة لشئون الدولة وهي التي سأدخلها اليوم، واثنين وخمسين غرفةً ملكية خاصة، وغرفًا خاصة بالضيوف، ومائة وثمانية وثمانين غرفة لموظفى القصر، واثنين وتسعين مكتبةً، وثمانية وسبعين حمامًا. وتقع الغرف الملكية فى الجناح الشمالى من القصر، وقد تمّ بناء هذ القصر بأمرٍ من سير وليم بلاك فى عام 1624، وفى عام 1761 تمّ بيع قصر باكنجهام للملك جورج الثالث بسعر واحد وعشرين ألف جنيه استرلينى ... يابلاش، وفى عام 1837 عندما استلمت الملكة فيكتوريا ولاية العرش أصبح قصر باكنجهام قصرًا للإقامة الملكية وبقى كذلك حتى هذا اليوم ..

وصلت محطة مترو جرين بارك Green park المطلة مباشرة على حديقة جرين بارك الملاصقة للقصر من ناحية الشمال مبكرا بحوالي الساعة فقررت ان أمضي بعض الوقت في التمشي بالحديقة والتقاط بعض الصور وحتى الجلوس لقراءة صفحات من كتاب مهزلة العقل البشري للدكتور علي الوردي الذي كنت قد شرعت في قراءته الليلة البارحة واحتل مكانا بارزا في حقيبتي وقدرا من شغفي واهتمامي ...

إقتربت الساعة الثانية بعد الظهر واقترب موعد دخولي الى بيت الملكة إليزابيث الثانية فاقفلت كتابي وغادرت الحديقة في إتجاه بوابة الدخول الى قصر باكينغهام ............ يتبع.


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : د موسى أبومحلولة

طبيب وكاتب ليبي   / مقيم في لندن , ليبيا