أضيف في 4 يونيو 2018 الساعة 10:23

إستنساخ من الروح


جوليانا فلانتينا باناصا ـ مدينتي باناصا الأتريه, و من بلاد المهجر أكتب لها, عاشقة إياها
استنساخ من الروح .

قالت في ذات لحظات , و هي تخترق كيان روحه هاجمة بأجمل ما قيل في الحب


كيف؟

كيف تغمض عبناك با سيدي و تسافر معها كأغنية حزينه , تخترق أفكارها , تسترق

السمع لقلبها , و هي تتبعك بحقد تاقب

تسافر معها أغنية من اليقضه أحيانا و أحيانا كحلم من السراب .

مسافر في خيال قلبها . كشبح غير مرئي , تحاول فك أسرارها , أسرار عذابها ,

حلمها , خيالها , أمالها .

و

كيف تغمض عيناك يا سيدي , و تتنهد , تنهدة من تلك الجبال الجامده التي لا تتحرك

حتى و إن صار الزلزال يرعبها , قهرا

هكذا ,..................أنت مسافر,,مهاجر منها و إليها,,,,,,,,لا تعرف موطنا غيرها , و لا

تفقه لغة إلا لغتها ,,و لا ترى عينان إلا عيناها , لا تسهر إلا في أقمارها , لا تغني على

الناي إلا لها

مسافررررررررررررررررررررررررررر,,,,,,,,مسافر

يا مسافر لوحدك....................و سايبها

مترددة مندفعة منطلقة و كئيبة

شيزوفرينيا

خاطبته بالأنا


ها قد أصبحت مثلك , وجها لعملة واحده , كم إبتعدت عنك كثيرا كثيرا , لكي لا أتلون

بملامح قلبك أنت , لكي

لا أصبح شبيهتك أنت , لكنني اليوم ,أقع فيك و بشكل غريب جد ا, أقع فيك و بدون مقدمات و لا سابق إنذار

فقد صار هذا القلب يلتهب مثلك , يكتوي جمرا ,,,,,,,من لفحة البركان من نار جهنم........

كيف , أنسى تلك اللحظه يا سيدي ,,كيف؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟و أنا أتحول فيها كتلك

الأفعى التي تسلخ جلدها لتصبح شبيهة حبيبها ,ها قد إنسلخت عني تلك القسوة

ذاك الجمود,,,,,,,,,,ذاك الصمت الميت تلك الأحاسيس المختمرة في قلب النسيان ,

رميتها بعيدا فأصبحت شبيهتك مرهفة الإحساس , أصطلي نارا

من العشق و من الجوى,اكتوي فيه بك و بإمتلائك أنت,,,,,,,,

مراهقة,,,عنيده,مجنونة,حائره,,,أحصد خاتمتي معك,,,,,,أغرق في عيناك , و أغور في

تلك الروح التي

إستنسختني طيق الأصل لك ؟ أصبحت أحمل بداخلى مرايا لوجهك لروحك لقلبك ,,,,,,,,أصبحت نسخة منك؟
و من حبك لا رأيت قيظا لا شمسا و لا زمهريرا,
قولا مزاجه منتورا
, باطنه همس, وظاهره قولا جميلا
أحبك فعلا
أعشقك دينا
حبك صلاه

سيدي,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,إستنسخت من روحك,,,,,,,,,,,,,,فلا أعرف الإبتعاد عن

هواك,لا أعرف أبدااااااااااااااا

إستنساخ من الروح .
ج ف ب



قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : جوليانا فلانتينا باناصا ـ مدينتي باناصا الأتريه, و من بلاد المهجر أكتب لها, عاشقة إياها

الحياة, و بلادي التي أحب , و تسكن في الذات و في الروح , بلادي ,لك كل الحب .   / الفيس بوك :Juliana Valantina Panasa . مدينة باناصا الأثريه , المغرب