أضيف في 2 يونيو 2018 الساعة 22:53

استعمار الداخل وتجريف مصر


مجدى الحداد
تأسست حديقة الحيوان بالجيزة عام 1891، وتبلغ مساحتها حوالي 80 فدان ، ومساحة الفدان تقدر بحوالي 83 و4200 متر مربع .
ومتر الأرض في الجيزة وفي منطقة حيوية كحديقة الحيوانات ربما يتجاوز الخمسة والعشرون ألف جنيه ..!
وإذا كانت هناك نية لما يسمى بنقل حديقة الحيوان إلى ما يسمى بالعاصمة الإدارية الجديدة ، سوف نكون أمام سطو أخر على كل من تاريخ وثروات مصر ، وبما يفوق ما مجموع ما تم السطو عليه بعشرات المرات من قبل كما في حال كل من تيران وصنافير ، و" كونتينر " الآثار المسروقة من مصر ومهربة إلى إيطاليا ..!
إذن فمساحة الحديقة بالمتر المربع4و336066 متر مربع ، ولو ضربنا هذه المساحة في متوسط سعر متر الأرض في تلك المنطقة ؛ سوف يكون المبلغ حوالي 9151660000 ، وهذا يعني أن سعر الأرض فقط سوف يتجاوز التسع مليار جنيه ..!
فأين سيذهب هذا المبلغ فيما لا قدر الله وقعت خيانة أخرى بالتفريط في ثروات مصر الثابتة والمنقولة ، وتم بيع أرض الحديقة ..؟!
فهل سيلحق بما حصل عليه من الإمارات والسعودية من قبل ، والذي قدر بحوالي 50 مليار دولار كمنح لا ترد ..؟!
إذن فنحم أمام " بلاعة " أو ثقب أسود تستولي على كل ثروات مصر وحتى المنح التى لا ترد من الدول الشقيقة ، ومن غير أن يكون هناك أية أثار إيجابية حتى على مستوى معيشة المواطنين ، والتى هي دائما تتجه للأسوأ ..!
أيها السادة إننا نعيش في ظروف أسوأ من الإحتلال بالفعل ، وبكل أسف . وذلك لأن حتى الإحتلال أحيانا يستمع ، كما يستجيب لرغبات وأماني ــ بل وأحيانا توقعات ،وآمال ــ الشعوب المستعمرة ، ويحترم عقولها ولا يستخف بها ، وكما يفعل إستعمار الداخل الذي لا يحترم لا دستور ولا قانون ولا أعراف ولا حتى عهود ومواثيق قطعها على نفسه أمام الشعب ، ولكنه يلتزم وكذا يحترم تعهداته فقط نخو الخارج ؛ خاصة أمريكا وإسرائيل ..!
مجدي الحداد


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : مجدى الحداد

, مصر