أضيف في 18 ماي 2018 الساعة 11:13

شذرات من زمن القهر 02


محمد نفاع
يعانقني الخلاء

أشتاق دائما
لتلك الضبابية التي عشتها ذات حياة بين أقداح تائهة..في ماوراء الأشياء..وإرادة الوجود..

جسدي كان رخوا كالماء
خفيف مثل النار
التراب..
عليه جسدي أثقل من دمعة يتيم
الهواء كان يحملني على ظهر تنين
كحكيم..
يبحث عن استنارة
على قبور الموتى.
لست ممن يغزون النور أيديولوجيا.


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : محمد نفاع

كاتب و شاعر   / الجديدة , المغرب