أضيف في 19 أبريل 2018 الساعة 19:29

ضحايا تجزئة الصفاء بآسفي يواصلون الاحتجاج


عبد الله النملي
تغطية عبد الله النملي
نظم ضحايا تجزئة "الصفاء" طريق جزولة بآسفي،يومه الخميس 19 أبريل 2018 ، على الساعة العاشرة صباحا، وقفة احتجاجية أمام مكتب البيع للتجزئة، مؤازرين بالرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان بآسفي، رافعين شعارات تطالب بتدخل عامل إقليم آسفي لإنصاف الضخايا، بعد توقف الأشغال بالتجزئة بشكل مفاجئ منذ ما يزيد عن ثمانية أشهر، وتخلف مسؤولي الشركة في كل مرة عن الوفاء بتواريخ استئناف الأشغال، آخرها تحديدهم يوم 15 أبريل 2018 كموعد أخير لبدء الأشغال من جديد.
و تعرف التجزئة المذكورة تخبطا كبيرا في إنجاز المشروع السكني وإخراجه إلى حيز الوجود، وهو المشروع الذي يعلق عليه 200 مستفيد من المنخرطين المغاربة القاطنين منهم بمدينة آسفي، أو المهاجرين بدول المهجر، آمالا عريضة تمكن الكثير منهم من الانعتاق من أزمة السكن المتفاقمة . ويرجع سبب هذا التخبط بالأساس إلى التسيير العشوائي الذي تعتمده الشركة المكلفة بتجهيز التجزئة، ونزاعات قضائية بين أصحاب المشروع الأجانب.


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : عبد الله النملي

, المغرب