أضيف في 8 مارس 2018 الساعة 12:23

بارفان ; love stroy de chloe


جوليانا فلانتينا باناصا ـ مدينتي باناصا الأتريه, و من بلاد المهجر أكتب لها, عاشقة إياها
بارفان
1

هن حاضرات بقوة متواجدات بصمات لزمن يختزل فيه الشمس و اللؤلؤ

هن رائعات جميلات قويات متميزات فنانات ’ نساء من زمن الحب الكلمة من زمن القصيدة و من زمن الوجود
هن , نون النسوة , هن , الورد و الفرحة و الروعة و الوعد
هن الوعد الخالدات , طيف الحوريات
هن الشاعرات الكاتبات البسيطات المنكهات بالياسمين و باللوز
هن قارارات العطر المسكوب بين الكلمات
هن الحرية الجنة الحالمات بين الحروف بين الأبجديات
هن الأرض و التربة و الجبال هن النسيم و البحر و الشمس
هن الأقمار
هن المسالمات العابرات للقلوب بالحب
هن نكهات الفراولة و الكرز و الجوز و الكراميل و الفانيليا
هن عناقيد العنب الخمري , هن أجمل ما في الوجود
هن المبتسمات الراقيات المجاهدات في القصيدة و في القصص
هن الكلمه هن النساء الرائعات في يوم عيدهن
هن الأخوات الأمهات المناضلات
هن الرمز و المحور و البؤرة الرئيسية لكل المجتمعات
هن العطر و اللوز و الجوز و كل نكهات الطبيعية
هن عطر من شانيل و ديفنشي و جفانا
هن اللوحة الزيتية و الفن المسرح و الحياة هن شرفات الحلم و غزل الشاعر هن القاسمات الحافظات الجميلات هن البوح و السر و الرمز و الحوار و الصمت
هن نحن
هن الرمز والوجود كله بأحلى العطور

بارفان :

2
كل عيد و نحن نساء , نتقن لعبة الحياة بقوة المرأة و بضعفها , نعانق الأمل نتكأ على الحائط نقاوم لننطلق من بؤرة الأحداث , قد نتجاهل أحيانا تلك الحزازات بيننا , قد نتألم نبكي بدموع رخيمة , تنطلق من النفس ,تهز مشاعرنا أيها إحساس
هل
نحن نساء جلاميد صخور تهتز لريشة نتقر معابد الروح فانشطر دارت حنين و شوق و ألم دفين
مشاعر ,في القوارير المتكسرة شفافة جدا , و أحيانا لا
قوارير قد تكتحل باللون الأسود فلم نعد نرى منا شيئا لا تعرفون ما في النساء من فكر جهنمي تطير العقل
إن كيدهن لعظيم , نعم هو ذاك أحيانا , أحيانا لا يصدق القول , ربما على حسب شخصية السيدة , حسب الثقافة درجات الوعي , درجات الشفافية و المصداقية في التطلع لكل الأمور و قراءتها بشكل بسيط أو عميق على حسب الموضوع المطروح و على حسب الوضع الراهن
لنحلل ما هن
هن نساء أحيانا بسيطات سيدات مجتمع من طبقة وسطى أكثرهن عامرات لبيوتهن بما يرضي الله , احيانا منكبات على حياتهم , أحيانا مثيرة تنق كالدجاج , أحيانا شديدات المكر
أخريات من الطبقات المثقفة , لكن أكيد بكون المرأة مرأة أحيانا لا تختلف عن بعض السمات حتى لو كانت مثقفة مثلا ,
تكن ماكرة , أو بسيطة أو ثرثارة , أو مستحوذة ,فكلنا النساء قد نتشابه و قد نختلف على حسب الشخصية و المكان المتربى فيه وعلى حسب عجينة الطين المخلوقة منها
الجبارة , هي إمرأة لا تعرف وجود الأخر قاهرة عنيفة متكبرة عنيفة لكلا الجنسين تحب الشر والتسلط التملك
المسالمة عكسها تماما , مثل الريشة الناعمة رقيقة الإحساس رؤومة لطيفة هادئة كالبحيرة و عميقة النفس ألف تفكير و تفكير قبل ضربة مقص
المرأة السادجه , رغم تقدم الحياة و رغم كل ما تمر
المرأة المندفعة , دائما تتطلع للحياة بقوة بشوق بعمق إنسانه حالمه تهتم بالتفاصيل و بتلك الأشياء الجميلة مترقبة لا تسكن على حدا متقلبة لما هو يأتي
المرأة الجذابة الرقيقة الراقية المثيرة العالقة الجميلة في ذهن القصائد و في بحور الشعر تستحوذ على كل القصائد , و إمرأة من عهد نزار قباني
المرأة البسيطة في الشكل لا تثير إهتمام لكن لربما يكون مصدر عفويتها وبساطتها و طيبتها مصدر إهتمام أحيانا أو مصدر متاعب لها و مشاكل هي في غنى عنها لأن مجتمعاتنا العربية مجتمعات ذكورية بالمحض رغم بعض التطور ورغم الثقافة لكن الرجل العربي يبقى عربيا في أفكاره حتى الممات
كل سنة و نحن نساء
كل سنة و نحن بخير رغم كل شيء
كل عام و نحن نساء


بارفان ;
love stroy de chloe

ج ف ب


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : جوليانا فلانتينا باناصا ـ مدينتي باناصا الأتريه, و من بلاد المهجر أكتب لها, عاشقة إياها

الحياة, و بلادي التي أحب , و تسكن في الذات و في الروح , بلادي ,لك كل الحب .   / الفيس بوك :Juliana Valantina Panasa . مدينة باناصا الأثريه , المغرب