أضيف في 26 فبراير 2018 الساعة 18:18

وجهان للشر


محمد بلهاشمي


بوتين وبشار، ومن ورائهما، إيران وميليشياتها من العراق ولبنان وأفغانستان، إيديولوجيات دموية تقتل باسم الدين باسم الحسين. غرقوا جميعا في دماء السوريين ودماء الأطفال خاصة. الدماء البريئة، قتل الأطفال بدون رحمة. جرائم بشعة يشهدها العالم، في زمن الأمم المتحدة والمحكمة الدولية ومجلس الأمن.. لاشك أنهم متواطئون جميعهم وينتظرون الاجهاز على ما تبقى من فلول للثوار في ربوع سوريا. إنهم يتمنون ذلك رغم ما يبذر عنهم من شجب وإدانة. إن عدم التحرك في وجه البشاعة ليس سوى ضوء أخضر وسند لها. إذا لم تهزك البشاعة فلا شك ان الأمر يروقك.



قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : محمد بلهاشمي

مدرس   / الدار البيضاء , المغرب