أضيف في 12 يناير 2018 الساعة 19:14

قبلني هيك


جوليانا فلانتينا باناصا ـ مدينتي باناصا الأتريه

قبلني هيك

 

يتساقط جبيني أمامي , أحمله بناصيتي لوجهي , أعيد تركيبته بشكل منسق , يتصاعد

 

العرق منه يتصبب وحيا خانقا , يعود يتساقط جبيني مرة أخرى و مرتان و ثلاث و

 

رباع و ألفا

 

تكرر

 

ملل

 

عاده سيئه عرفها جبيني في عادات القلق الوسواسي القهري

 

ألق , تسكنه الحياة , يا جبيني أجمد , أم :هاته الجمجمه لم تعد تحتمل هجرانه , كل شيء

 

يدور في يلف و كأنني الكرة و كأنه هو الشمس التي أحوم حولها

 

يا قدر ,

كيف لي أن أغزل خيوط الحب بعد تكسرها , شمسا و كيف يعود جبيني يهدأ حينما

 

أذكره هو .

 

سنوات مضت و سنوات أتت , أنا بين مكتب أحاول تثمة الرسالة إليه بدون عرق بدون

 

دوار

 

فهل غادر الحب من قلب , شغوفا به

 

و هل غادر الحب منه , فلعل ألهة الحب السماويه لم تعد تسكن ذراته و لا هواجسه

 

ملعونة تلك الآلهة الخرافيه و ملعون إسم الحب

و لا حديث الأنبياء و الشعراء تزامنت في زمن حبي و كرهي له

ملعون كل شيء

 

يعود جبيني يتساقط ذرات ذرات و لازال عهد الحديث يتنقل بين قلم يكتب , بين ممحات

 

تمحي ما كتبته

 

قالوا قلوب الغجر لا يعرفون إلا الحب , أما البايوا يعرفون من كل شيء

 

حب كره

 

و ما حديثك يا غجريه عن الحب .

 

حديث معانات فحتى جبينك يتساقط ألاف المرات يتصبب عرقا ألما و جرحا

 

قلبني هيك

 

ج ف ب


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : جوليانا فلانتينا باناصا ـ مدينتي باناصا الأتريه

الحياه , و بلادي التي أحب , و تسكن في الذات و في الروح , بلادي ,لك كل الحب .   / الفيس بوك :Juliana Valantina Panasa . مدينة باناصا الأثريه , المغرب


أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق