أضيف في 19 دجنبر 2017 الساعة 02:16

الناقدة خيرة جليل : حين يمنحك الإبداع فسحة أمل في اللحظات العصيبة : تجربة شفقت محمود من الباكستان. تمت اضافة الترجمة بالانجليزية لتسهيل التواصل مع الفنان التشكيلي


خيرة جليل

حين يمنحك الإبداع فسحة أمل في اللحظات العصيبة : تجربة شفقت محمود من الباكستان.


إن التغيرات السياسية العالمية الأخير جعلت معظمنا أقل ثقة فيما يعيشه ألان أكثر من السابق، لقد كان التشكيلي كزيمير ملوفيتش Kazimir Malevich الذي ولد سنة 1889كان أكثر ثورة على المدرسة الواقعية حيث اعتبر ما رسمه من أشكال تجريدية على الخلفية البيضاء سنة1915 أكثر واقعية لأنه استعمل العناصر الأساسية من المصطلحات البصرية التشكيلية. واعتبر أن الأساس في التشكيل هو اللون والذي عادة ما يتم إهماله أو إغفال قيمته .


الى حد الان يوجد العديد من الفنانين الذين يفضلون التعبير عن أفكارهم وذوقهم في التشكيل بالمدرسة الواقعية مثل الفنان الباكستاني شفقت محمود والذي يأخذنا في سفر جميل ببلده من خلال لوحاته الفنية.


لنقف عند أعماله على قرب لنرى قيمتها الفنية من حيث الألوان والأشكال التي اختار التعبير بها عن أفكاره وأحاسيسه، وكيف تم التعامل معها في لوحاته؟ كيف حرك ألوانه على فضائه الأبيض؟ كيف تعامل مع الضوء والمساحة والكتلة اللونية ككل بأعماله؟ وكيف حاول ترجمة تجارب حياته العميقة وانفعالاته النفسية إلى عمل فني عميق ؟


التشكيلي شفقت محمود من موالد روالباندي Rawalpindi بالباكستان. كان أول معرض فردي له سنة2008، تدرج في مراحل عدة كفنان عصامي ليظهر على الساحة بشكل بارز وراقي في صباغته الزيتية بأعمال متميزة. مع التمرس والممارس أصبح رساما محترفا لينتزع العديد من الشواهد التقديرية والألقاب ببلده وخارج بلده والتي تعترف بإمكانياته الفنية وقدراته الفكرية في مجال التشكيل بالمدرسة الواقعية التي استمد مشاهدها من البيئة الباكستانية.


وأنا كدارسة لأعماله لا اعرف بلده إلا من خلال ما ادرس عنها من خلال التاريخ والجغرافية كأستاذة لكن مع أعمال الفنان شفقت ، فقد منحني الفرصة لان أسافر في بلده من خلال أعماله. ولهذا سأتناول أعماله بشكل مبسط ومنهجي خطوة خطوة: الكتلة اللونية ، السند كفضاء تشكيلي والضوء والفكرة والرسالة والقيمة الفنية المضافة للتشكيل الباكستاني ككل.


في دراستي للوحاته من جانب الكتلة اللونية فاني اكتشف أن ألوانه جد مضيئة وتمنحنا التفاؤل والرغبة في تحقيق أحلامنا خصوصا انه ركز على اللون الاحمر والوردي والبرتقالي والأصفر...وكلها ألوان تعكس الفرح الداخلي للذات المبدعة.


إن أول قيمة التي نستنبطها في أعماله الفنية ككل تتجلى في منحنا القوة والانبعاث والتفاؤل. فالقوة تستمدها من أعماله حين تقف أمامها متأملا في خطوطها العريضة وقوة تمثلها خصوصا في لوحته المسجد العتيق بأقدم مدينة رولباندي بالباكستان قبل استقلالها. أما الانبعاث فنقصد به انك حين تكون في حيرة من نفسك بمجرد ما تقف أمام أعماله الصعبة الممتازة المنفذ بواسطة تقنية السكين من خلال نفسه الطويل وصبره لتنفيذ عمله الدقيق وتتأمله من حيث اللون والتوزيع والفكرة يمنح الرغبة في الانتفاضة والانبعاث بقوة وإرادة جديدين كأنها ولادة ثانية لك. فهو يرسم لوحته وكأنه ينحث كل جزء منها شيئا فشيئا حتى يمنحك عملا واقعيا دقيقا ويحمل بصمته الفنية بعيدا عن التقليد .


إن التفاؤل يشع أملا في المستقبل حين ترى الفنان ينفذ أعماله الواقعية بحس فني للتحسيس بضرورة العناية بالبيئة موضحا من خلال لوحاته المتعددة حول أنواع الأزهار والطيور والأشجار والتي تظهر جمال بلده الباكستان بجبالها ومزارعها.


وكما رأينا فان هذه قيمة مضافة للفن الباكستاني وهي ضد التشاؤم والحيرة للذات المبدعة والمتأملة على حد سواء. فعوض أن نصبح أنانيين ونعمق الفر دانية وحب الذات نصبح أكثر قوة وتفاؤلا وانبعاثا بواسطة الفن التشكيلي الذي جسد لنا انفعالاته وطموحه بألوانه التي تكتسح المنشأ الفني بعفوية وقوة وتنتظم في أشكال واقعية تعبرعن البيئة الباكستانية لتقحم المتلقي في المساءلة وتدمجه في بيئة الفنان وتخرجه من الفردانيته لينفتح على العالم الآخر لاكتشاف عوالمه وتقبله.


أن تأمل الفنان لمكونات بيئته وإنزالها على لوحاته بعمق وفيض من الاحساس يترجمه لألوان ودقة في التجسيد بانعكاسات ضوئية مشرقة تجعل المتأمل لها له قدرات فكرية تأملية مما يحدث فيه تناسخ الأرواح المتفائلة وتنامي القدرات البصرية في الدقة في الملاحظة مما يبعد المتلقيين عن هجرأوهدر قدراتهم. ولا شيء يصبح أكثر مساعدا لهم أكثر من امتلاك الشحنات الايجابية القوية من العمل الفني. فأنت كمتلقي بامتلاكك لقدراتك البصرية يعني انك تتحدى العوائق التي تعترضك وقلب ما هو سلبي بداخلك إلى قوة ايجابية بفضل التأمل الفني للأعمال الفنية العميقة والتي تعج بالضوء والحركة مثل أعمال شفقت محمود.


وفي اطار دراستي هذه ما أريد التعبير عنه وهو دمج الفن في المعالجة النفسية للحصول على قدرات بصرية وروحية ونفسية من خلال تأمل الأشكال والأحجام والضوء والكتل اللونية ومساءلتها مما يجعل المتأمل لأعماله يحصل على شحنات ايجابية تخلق له توازن نفسي .


أن قيمة الانبعاث في أعماله ليس دائما حول التفكير الايجابي فقط، ولكن حين نعيش حدثا محزن من الناحية الانفعالية والعاطفية فهذا مؤشر صحي. فحين نفقد الاحساس ورد الفعل اتجاه الأشياء الفن من يستدعي حواسنا ويستنفرها للاستجابة من خلال ما نراه ونتأمله. السؤال الذي يطرح نفسه هو كيف يمكن للفن من خلال أعمال شفقت محمود أن يكون مصدر انبعاث وقوة و صحة نفسية جيدة wellbeing ؟ إن العمل الفني هو دعوة لاقتسام الأحاسيس والانفعالات النفسية بفرحها وحزنها وهذا مغذي ومنمي للطاقة النفسية الداخلية للفرد at the core of the self, ، حين يمتص الفرد الحزين و الذي عاش انكسارات النفسية طاقة ضوئية من العمل التشكيلي فهو يعيش شيئا بسيطا لكنه عميق الاحساس ، وكأن الفنان يقول لك : أنا هنا “فالانبعاث يجتاحنا من قوة إحساسنا بما عاشه الفنان في حد ذاته، وهذا تواصل روحي أكثر منه مادي . فحين يواجه أوقات صعبة يترجمها لألوان وحركات وخطوط و انكسارات ضوئية وبذلك نعبر معه هذا الوقت العصيب سواء من حيث تعامله مع المنشأ التشكيلي آو من حيث انتقائه لألوانه أو الانكسارات الضوئية التي يختارها هو في إنزال أفكاره.


إن شفقت محمود عمل بنفس طويل عملا شاقا فاشتغل على مساحة كبيرة بتقنية السكين مما فرض عليه وقتا طويلا للخروج بأعمال متقنة وعميقة، فهو يعلم المبتدئين بهذا الميدان آو المتلقي عامة أن الحياة قاسية وصعبة وتتطلب معايير دقيقة مثل الحيطة والحذر والعمل الصعب المتقن في نفس الوقت constant vigilance and struggle are often the norm ،واختيار المكان الآمن الذي وراء جدران الأمان الذي نبنيه بأنفسنا وأعمالنا الفنية الجادة من خلال الفن والسلام في إبداعاتناart and peace in our creativity....


ويظل السؤال يطرح نفسه دائما: كيف؟


إن دراسة الضوء في أعماله هو في حد ذاته قياس درجة التفاؤل لديه كوضعية حين تتولى الحياة شؤونها بنفسها. وينمى هذا الشعور حين نعتقد أن كل لون في عمله له مكانته في خريطة الطاقة الروحية للأشياء ودلالتها وفي تنفيذ أعماله الصعبة : الشمس هي إشراقة وتفاؤل في الغد القريب أو البعيد وقوة بجميع الألوان...إذ لا يمكن أن نرسم شمسا زرقاء للإشارة إلى الأمل في الغد في جميع اللغات والدلالات اللغوية.


وفي أعمال كثيرة نستشف هذا الاحساس بالغد المشرق في اللحظات العصيبة ونحن خارجين عن اطار الأحداث التي عاشها هو لأننا لا ننتمي إلى مكانه لا جغرافيا ولا زمنيا ولكنه هو من نقلنا إليه إبداعيا.


إن في انجاز المفاهيم التشكيلية من طرف فنان في أعماله أعطى الفنان الأسبقية للعقل البشري وأعماله كانت نتاج مسوغة التفاؤل لإبراز ما يمكن للعقل البشري انجازه من خلال المنشآت الفنية التشكيلية ومن خلال الإبداع الفني عامة . فهو من خلال أعماله يبرز لنا أن تاريخ وجغرافية بلده أظهرت أنها منطقة حيث الثقافة والحضارة والتجديد والإبداع يمكن أن يلتقوا ببعضهم في المنجز الفني من خلال أعمال الفنان شفقت محمود ، لان أعماله تتواصل وتتفاعل مع المتلقي بشكل ايجابي ومنفتح على الثقافات المختلفة الأخرى، متقبلة لها وحاملة لأفكاره في تواصل وتقاطع مع أفكار المتلقي باختلافاته عبر العالم لأنها إبداعات حاملة لرسائل تواصلية كونية. وأحيانا تأتي أعماله بأشكالها وألوانها وضوئها عبارة عن نستالجيا كبيرة للزمن البعيد nostalgia for a faraway time......أما رسالته الثانية فهي للشعوب التي تعبت من الصراعات والقتال ليقول لهم : إنه لديكم لغات وأديان وثقافات مختلفة لكن لديكم الإبداع ليوحدكم كلغة راقية إن استطعتم أن تتعاملوا به كلغة للتواصل والتعبير عن كل هذه الاختلافات المتعددة. وبالإبداع يمكن من خلاله خلق مستقبل أحسن ، تصوروا ما يمكن أن نحصل عليه كلنا عبر العالم بمختلف قومياتنا وانتماءاتنا.


أعماله ترشدنا إلى الضوء في نهاية النفق أكيد، فهو يدعونا إلى رسم صورة لشخص وان ننظر ما ستكون النتيجة. يقول : كن واقعيا في رسمك لكن في نفس الوقت وجه طاقتك نحو تزويد المتلقي بالطاقة الروحية. إنه يمنح الإيمان دون أن يقول للآخر اغطس بداخلك وحدد طاقتك الروحية الداخلية والتي قد تأتي بها مصادر خفية أو طاقات وقدرات عالية لأنه يؤمن أن الحياة تحمل المفاجآت وقد تحملك إلى نهايات غير متوقعة وخارجة عن الإرادة الفردية .


عموما إن أعمال شفقت محمود تحمل معها تحمل دائما خليط من المتعة والتشكيل ،لكن على مستوى الطاقة الداخلية للذت المبدعة أو المتلقية وهي في عمقها روح ألوان التفاؤل . فهذه الروح هي مفعمة بالسلام والمتعة والتفاؤل من خلال وروده الطبيعية من عمق أعماله المتنوعة.خيرة جليل


الترجمة


When art is Finding Hope in Uncertain Times : shafqat Mamdooh


At the present time, the political climate is making many of us feel more uncertainty in our lives than usual. And althout Kazimir Malevich was born on in 1878 and was The revolutionary artist considered his planes of color on white backgrounds a form of realism as they used the most basic elements of visual vocabulary in1915. .and he said that : “Color is the essence of painting, which the subject always killed.” There are many artist prefer to use the realism art as : shafqat Mamdooh and he tackes us in a long lovely trap in his contry .


Let’s look a little closer at the qualities of colors in his artworks, and how he had develop them in his art ? the managing of his color on the white space and The light? Let’s us discover how he has translate his deep experiences in life and his emotion to a deep art work?


Shafqat Mehmood was born in Rawalpindi ,Pakistan. His first solo exhibition in 2008, he passed though many phases as a painter, his work remained remarkable and most elegant in oil painting. He didn’t t receive any training or education of art from any institution but his art is very profession. And he had receive many performance certificates in art competition


when we study his artworks steep by steep: color , space, light, , ideas... we can discover that they are very colourful and shining and they give us the hope to realise ower dreams. The primary qualities of hope in his artwork are strength, resilience, and optimism . Strength enables you to call upon your own personal power when you stand in front of his painting as his art work of the most oldest city in Rawalpindi city one of the most renewed and oldest mosque before indo partion in Pakistan. Resilience means that you can bounce back from disruptions and setbacks when you see his hard work in this excellent colourful painting by knife , little by little he paints a excellent knife work painting . Optimism radiates hope for the future when you see that this artist still use the realism art to sensibiliser people to take care to environment ,and show us a beautiful flowers ,trees and birds and a very wide lovely country as Pakistan in different things as women clothes ,fields .... . As we can see, these qualities are the opposite of worry, complaint, and pessimism. Instead of being self-defeating, they enhance one’s self-esteem. If we are strong, resilient, and optimistic enough by art, we can also lift others out of their self-defeating attitudes.


By his painting, we have offered a sketch of how to find lasting hope and inspire it in others. But nothing is a substitute for experiencing these qualities of strength, resilience, and optimism yourself. The experience is available through the artist meditation of trees, flowers, people... and our meditation also when we stand in front of his painting , which opens the way to the core of the self. Most people are far too willing to give away their power, and nothing is more hopeless than being powerless. Keeping your power means that you stand up for yourself, don’t kowtow, overcome resistance, and turn a crisis into an opportunity as he did the artist .


Real strength in his art work is actually founded on a core of quiet calm color; it’s the still point that isn’t disturbed by the rise and fall of events and the turbulence of emotions of the people. There is no need for external bluster and ruthless competitiveness, which is good news, because few of us are truly ruthless. By see his painting: form ,color ,light and ideas , we enjoy ower self and finding inner strength, we establish a sense of power that lasts for a lifetime and anchors our family and those we want to uplift and encourage.


Resilience: If you look at the elderly who survive in good health to great old age, especially those who reach 100, they are not hard-bitten survivors. Nor are they lucky winners in the gene pool or somehow immune to life’s woes. Instead, their most marked trait is resilience, the ability to come through hard times by bouncing back instead of being pushed down and defeated. Resilience is the real secret to never becoming a victim . and shafqat say that in his art works by painting old thing with beautiful color where we can see more light and shining.


Resilience isn’t about positive thinking—when sad events occur, it’s emotionally healthy to be sad; when loss occurs, grief is called for. The question is how to recover and return to a state of wellbeing just by art in his work? This is accomplished at the core of the self, where sadness and grief are felt more lightly and then allowed to pass, leaving behind the simple but profound feeling, as the artist saying us “Here I am.” In other words, resilience derives from a strong sense of the artist being. When he face times of hardship, chaos, or uncertainty, his project art communicate an attitude of him :“We will get through this hard moment together “


The artist works hard , and his knife art work need more time and more hard being to be finish. He teaches us that life is hard, that constant vigilance and struggle are often the norm, and that the safest place to live is behind defensive walls : art and peace in our creativity....


The light color in his painting is the Optimism as the attitude that life can take care of itself. It is grounded in the belief that each color of his art work has a place in the grand scheme of things: the sun shining .... and his valued for his hard work . We can’t turn to outside events in many of his work and we can discover this level of trust, because outside events of his work always foster uncertainty


His inception he gives the priority to the human mind and his work is the fruits of mankind's quest for happiness to show us what the human mind can achieve across art. His art works shows us That the history and geography of his country prove that this is a region where cultures, civilisations and innovation can meet and flourish Because his painting is communicating positively and openly with its diverse cultures, accepting and embracing ideas and interacting with all people as a art message. His art is with wistful nostalgia for a faraway time....... His second art message is to the people of different region who are tired of conflict and tension, he tells them that they have a culture, a religion and a language different but they have art in common: if they can have a communication art among different cultures they can bring about a better future, imagine what it could do for us in the world with all different commonalities .


His work says : there is light at the end of the tunnel. Paint a picture for people of what the solution will look like. Be realistic but at the same time direct your energy toward lifting everyone's spirits .he Keeps the faith. Without telling anyone else, go inside to locate your core belief that life takes mysterious turns and arrives at unforeseen outcomes that come from a hidden source or higher power.


So , we can say his art will always bring a mixture of pleasure and painting . But at the core of the self is his essence of color of hope . This essence is imbued with peace and joy, optimism naturally flows from this deeper of his work ,and art can be a new model of development because he has always wanted to establish connections art , and it s a real connections . so we discover in his work the Pragmatism, which motivates us to get down to the nitty gritty and find a practical solution  ..khira jalil


1/Deepak Chopra MD, FACP, founder of The Chopra Foundation, : Exploring the Frontiers of Mind/Body Medicine. discoveringyourcosmicself.com


2/


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : خيرة جليل

تشكيلية وكاتبة   / , المغرب

مواضيع أخرى قد تعجبك أيضا :