أضيف في 12 دجنبر 2017 الساعة 11:14

الشرق الاوسط .. تحت سطوة اسرائيل


ابراهيم محمود

حلقة الاولى


المراقب للاحداث الواقعة في البلدان العربية ضمن رقعة الشرق الاوسط ومنها البلدان الاكثر تضرر هي ذات الصيت الساطع في مقارعة الانظمة الاستبدادية والتدخلات الخارجية الواقعة تحت المجهر الاسرائيلي ومن ابرزها تلك البلدان هو العراق الذي اطلق علية تسمية (بوابة الشرق) فقد احتلت اسرائيل البلدان العربية من خلال بوابة الوطن العربي من خلال بعض النفوذ الذي تمتلكه .


#الاعلام سيطرة اسرائيل على الاعلام بصورة عامة حيث اصبحة لها المحور الرئيس في تولي الاقمار الصناعية وتصدير البرامج المأدلجة التي تطيح بالاخلاق العامة ، اغلب البرامج والمسلسلات والافلام شاذة وغيرها تكون بتمؤيل وتصدير اسرائيلي بحت . والاعلام بشقية المرآي والمسموع والصحافة وتواصل الاجتماعي ، فهي تملك الاباع بإدارة تلك المواقع من اجل التجسس على الشعوب ومعرفة ساكلوجية التفكير لديهم من اجل تصدير الافكار المناسبة والمنسجمة مع افعالهم .


#السياسة اصبحت اسرائيل تتدخل في الشؤون السياسية الداخلية للبلدان الاسلامية العربية وبصورة مباشرة دون اي اعتراض ومن جملة تدخلات التي حصلة في العراق وعلى وجة الخصوص في كردسان بالامس القريب مما يوحي للجميع بأنها اوعزة الى زرع روح التفرقة وعملية تمزيق البلدان الى دويلات .


#الدستور العراقي الذي اقر من الجميع والذي صوت علية بنعم كما امضت ذلك التصويت المؤسس الدينية فقد حمل في طياتة الكثير من القوانين والبنود والفقرات الدخيلة على واقعنا العراقي وعلى مجتمعنا ففية الكثير من التناقضات التي تجعل منا في ريبة فمن ضمن فقراتة انة يدعو الى الاقاليم والفدرلة والولايات اي الى دويلات صغيرة اذن الدستور يدعو الى تقسيم البلد الى دويلات على اسس عرقي او ديني او عشائري او نفوذ حزبي كما هو الحاصل في كردستان حيث استغلت اسرائيل القومية الكردية من اجل شق الصف العراقي على اساس القومية الكردية فأسرائيل كل ذئب متى ما وجد صاحبة قد اخذة النوم العميق هجم علية وفترسة ، لها الباع الطويل في العراق ومن ضمن منجزاتها الطائفية العرقية التي تم تصديرها للعراق ابان الاحتلال والارهاب والجريمة المنظمة وداعش التي تنتمي لهم ومن خلال طوائفهم المسمى بالحريديم وهي تتصف بنفس الصفات والمظهر السلوكي والعقائد والافعال نفس ما تقوم بة داعش ، اقدمة اسرائيل وحلفائها بزج داعش ضمن الاطر الاسلامية واخداع المغفلين من الشباب الذين التحقوا بهم حتى صنف على انه دين الاسلام دين قتل وأرهاب وخذة الاشاعات تصدق في اواسط المجتمع الاسلامي والعالم الاسلام في صمت مطبق حتى من الله تعالى علينا بنعمة العقل والعلم وجاء الرد القاطع من السيد الاستاذ الذي اطاح بعروش اسرائيل ومخططاتها الشريرة وبزعم الدواعش الضالين المضلين وكشف زيفهم وعقائدهم وفضح اكذوبتهم من خلال مناقشة الموروث الاسلامي .


#الشاهد « الكامل في التاريخ » حيث جاء في هذا الكتاب في الجزء العاشر الصفحة أربعمائة وأربعة وثلاثون {{ ثُمَّ دَخَلَتْ سَنَةُ سِتٍّ وَعِشْرِينَ وَسِتِّمِائَةٍ [ذِكْرُ تَسْلِيمِ الْبَيْتِ الْمُقَدَّسِ إِلَى الْفِرِنْجِ] فِي هَذِهِ السَّنَةِ أَوَّلَ رَبِيعٍ الْآخِرِ، تَسَلَّمَ الْفِرِنْجُ -لَعَنَهُمُ اللَّهُ- الْبَيْتَ الْمُقَدَّسَ صُلْحًا، وَسَبَبُ ذَلِكَ: مَا ذَكَرْنَاهُ سَنَةَ خَمْسٍ وَعِشْرِينَ وَسِتِّمِائَةٍ (625هـ) مِنْ خُرُوجِ الْأَنْبرورِ، مَلِكِ الْفِرِنْجِ فِي الْبَحْرِ مِنْ دَاخِلِ بِلَادِ الْفِرِنْجِ إِلَى سَاحِلِ الشَّامِ، وَكَانَتْ عَسَاكِرُهُ قَدْ سَبَقَتْهُ، وَنَزَلُوا بِالسَّاحِلِ، وَأَفْسَدُوا فِيمَا يُجَاوِرُهُمْ مِنْ بِلَادِ الْمُسْلِمِينَ. وَمَضَى إِلَيْهِمْ (الى الفِرِنج)،وَهُمْ بِمَدِينَةِ صُورٍ، طَائِفَةٌ مِنَ الْمُسْلِمِينَ يَسْكُنُونَ الْجِبَالَ الْمُجَاوِرَةَ لِمَدِينَةِ صُورٍ وَأَطَاعُوهُمْ، وَصَارُوا مَعَهُمْ (مع الفِرِنج). وَقَوِيَ طَمَعُ الْفِرِنْجِ بِمَوْتِ الْمَلِكِ الْمُعَظَّمِ عِيسَى ابْنِ الْمَلِكِ الْعَادِلِ أَبِي بَكْرِ بْنِ أَيُّوبَ، صَاحِبِ دِمَشْقَ.. فَسَارَ (الأشرف) إِلَى دِمَشْقَ، وَتَرَدَّدَتِ الرُّسُلُ بَيْنَهُ وَبَيْنَ أَخِيهِ الْمَلِكِ الْكَامِلِ فِي الصُّلْحِ، فَاصْطَلَحَا وَاتَّفَقَا، وَسَارَ الْمَلِكُ الْأَشْرَفُ إِلَى الْمَلِكِ الْكَامِلِ وَاجْتَمَعَ بِهِ. فَلَمَّا اجْتَمَعَا، تَرَدَّدَتِ الرُّسُلُ بَيْنَهُمَا وَبَيْنَ الْأَنْبرورِ مَلِكِ الْفِرِنْجِ دَفَعَاتٍ كَثِيرَةً، فَاسْتَقَرَّتِ الْقَاعِدَةُ عَلَى أَنْ يُسَلِّمُوا إِلَيْهِ الْبَيْتَ الْمُقَدَّسَ وَمَعَهُ مَوَاضِعُ يَسِيرَةٌ مِنْ بِلَادِهِ، وَيَكُونُ بَاقِي الْبِلَادِ مِثْلُ الْخَلِيلِ، وَنَابُلُسِ، وَالْغَوْرِ، وَمَلَطْيَة، وَغَيْرُ ذَلِكَ بِيَدِ الْمُسْلِمِينَ. وَلَا يُسَلَّمُ إِلَى الْفِرِنْجِ إِلَّا الْبَيْتُ الْمُقَدَّسُ وَالْمَوَاضِعُ الَّتِي اسْتَقَرَّتْ مَعَهُ. وَكَانَ سُورُ الْبَيْتِ الْمُقَدَّسِ خَرَابًا [قَدْ] خَرَّبَهُ الْمَلِكُ الْمُعَظَّمُ، وَقَدْ [ذَكَرْنَا] ذَلِكَ. وَتَسَلَّمَ الْفِرِنْجُ الْبَيْتَ الْمُقَدَّسَ، وَاسْتَعْظَمَ الْمُسْلِمُونَ ذَلِكَ وَأَكْبَرُوهُ، وَوَجَدُوا لَهُ مِنَ الْوَهْنِ وَالتَّأَلُّمِ مَا لَا يُمْكِنُ وَصْفُهُ…}}…


وقد علق الاستاذ المحقق على هذا المورد من كتاب الكامل في المحاضرة الخامسة والثلاثون من بحث « وقفات مع توحيد ابن تيمية الجسمي الأسطوري » حيث قال ((خيانة عظمى وجريمة كبرى!!! بل مِن أكبر الجرائم والخيانات يرتكبها أبناء الملك العادل!!! وقد قُطِعَ لسان ابن تيمية هنا وبلعه حتى مِن دون أن يشرب الماء بعده!!! فلم تصدر منه أيَّةُ خزعبلة مِن خزعبلاته التدليسيّة الافترائيّة الكاذبة الفاحشة في تعليق فشله وهزيمته وخيانته وانحرافه وضلالته على الآخرين كعناوين ابن سبأ وسبئيَّة وابن علقمي وعلقميّة ومجوس وشيعة وروافض!!! ))…هذا جزء من الرد على افكار الدواعش واسيادهم فإسرائيل تتحكم في اغلب الامور ومن ابرزها حكام وقادة البلدان وقراراتهم العسكرية والسياسية والاقتصادية فهي تعمل على ذلك خلف الكواليس من خلال الارشادات او المهاتفات او العملاء السريين او الاستخبارات المنتشرين بين البلدان .


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : ابراهيم محمود

كاتب ومدون عراقي   / العراق , العراق