أضيف في 20 نونبر 2017 الساعة 19:17

قصيدة ( يد الغدر ) للأديبة اللبنانية فريدة الجوهري : اغتيال البراءة عبر آلة الغدر


مجد الدين سعودي

مجدالدين سعودي

يد فريدة :

فريدة الجوهري هي شاعرة لبنانية تكتب بدمها و تقتنص كل اللحظات الحزينة و الأحداث المؤلمة في وطننا العربي و تعيد صياغته بأسلوب فريد و جميل ، و عندما تكتب عن العشق الانساني فهي انسانة عميقة المشاعر و الأحاسيس و تنحاز للعشق و للمودة ...

بعفوية و تلقائية تقول الأستاذة فريدة الجوهري : ( أحب قصيدة – يد الغدر – أكثر لأنها تعبر عن حزني على واقع مؤلم فيه صورة طفلة ميتة مثل باقي أطفال العالم ... ) ، و تتابع بأسى : ( أنا لا أفلسف الكلمات ، أدعها كما هي أمام الجميع و أعتمد في حرفي على اغداق المشاعر ... ) .

هي مشاعر انسانية حقيقية لمبدعة تعايش هذا الواقع العربي و غير العربي الممتلئ بالمآسي و الحروب و القتل ...

مميزات الطفلة :

طفلة في بداية الحياة تتعرض للقتل ، تغتال طفولتها و تقتل براءتها :

(كانت طفلة ترضع

وحضن أمها المهد

وثدييها هما المرتع

وكان لأمها حلم

بأن تكبر

بأن تمشي

وتلبسها فساتينا )

و كذلك :

(وتلبسها فساتينا

وقبعة من القش

وفي الأقدام أحذية

ستبقى دائما تلمع )

مميزات أم الطفلة :

كعادة الأمهات ، فعاطفة الحب تسري في دمها ، و الأم حضن الحنان و منبع الرأفة :

(وفي يوم مع الفجر

والأم تهدهدها على الصدر )

لكن يد الغدر و ماكينة القتل تقتل البراءة و الطهارة :

(أمتدت يد الغدر

ببارود من المدفع

وجزت رأسها الأصلع

وماتت طفلة الأربع

ماتت

دون أن تدري

وأن تعلم

بأن الغدر لا يرحم

وإن القتل لا يرحم

وإن الظلم لا يرحم

وماتت أمها تحنو

عليها دون أن تدمع )

احباط و يأس بسبب واقع لا انساني متعفن :

ان الواقع الذي نعيشه اليوم مبني على القتل و الدمار يدفعنا الى اليأس من مجتمعات الغابة :

( وما يجدينا أن نبكي

وأن نكتب

وأن نحكي

وفي كل صباح شمسه تلمع

أطفال يموتون

ضمن العالم أجمع. )

خاتمة فريدة :

تتميز قصيدة ( يد الغدر ) ببساطة التعبير و باعتماد الكاتبة فريدة الجوهري على التقاط صور سينمائية لمشهد الطفلة البراءة و الطهارة و مشهد الأم بعاطفتها الجياشة و مشهد قتل البراءة و الطفولة ...

مجدالدين سعودي

كاتب و اعلامي و ناقد مغربي


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : مجد الدين سعودي

كاتب واعلامي ناقد مغربي   / أكادير , المغرب


أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق