أضيف في 18 نونبر 2017 الساعة 13:58

كلنا نحب


مصطفى ايت الطيب

الرئيسية / منوعات للأحبة / علامات الوقوع في الحب


علامات الوقوع في الحب


بواسطة: ولاء ابو داود - آخر تحديث: ٠٦:٢٤ ، ٥ أبريل ٢٠١٦


 


ذات صلة


علامات الحب عند البنات


علامات وقوع الرجل في الحب


 


الحب


 


للحب تأثيرٌ ووقعٌ شديد، يتسبب بتغيير شخصية المحبّ، إذ إنه من الطبيعي أن يصبح الفرد غير مسيطر على تصرفاته، ومشاعره، ويصل في مرحلة متطورة لدرجة السذاجة، والقيام بأفعال طفولية، تتنافى مع شخصيته القديمة، ويؤكد علماء النفس أن الحب الصادق يؤثر على تصرفات المحبّ، تصل إلى تغيير مشيته، أو نبرة صوته، أو طريقة التعامل مع محيطه، وفيما يلي قائمة بمجموعة من الإشارات التي تدل على وقوع الفرد في الحب.


 


 


 


إشارات الوقوع في الحب


 


حصلنا على مجموعة من الدلائل والإشارات التي تدل على أن الفرد واقعٌ في الحب، وهذه الإشارات توصل إليها الباحثون من خلال دراسات متنوعة، أجريت على عينة عشوائية، من هذه الإشارات:


العمى والصمّ: الغارق في الحب يصبح أقل قدرة على التركيز والقيام بالمهام الصعبة، وذلك لانصباب اهتمامه على الحب والحبيب، ويقول في ذلك الأستاذ ستينبريغن، المساعد في جامعة ليدن: "عندما تقع في الغرام، فإنك تجد صعوبة في التركيز على الأشياء الأخرى لأنك تنفق الكثير من الوقت والجهد بالتفكير فيمن تحب". فقد العقل: أظهرت الدراسات أن المحب كالمدمن على الكوكايين، فهو في حالة فرح ونشوة مستمرة، وتزداد هذه السعادة فور سماع صوت الحبيب، وهذا أكدته الفحوصات الطبية على الهرمونات والنظام العصبي للدماغ، وصور الرنين المغناطيسي. التخفيف من الآلام: كشفت الأبحاث إلى وجود نشاط في الدماغ يحدث عند الوقوع في الحب، فالمناطق التي ينشطها المضاد الحيوي وبعض الأدوية، هي نفسها التي تتنشط عند الوقوع في الحب فيصبح الألم أخف. مشي المحب ببطء: الرجل يضبط سرعة مشيه مع ما يفكر به، وعندما يكون محباً ستتناسب مشيته مع وتيرة الحب والحبيبة، والتي تمتاز بالعادة بالبطء. التسارع في دقات القلب: كلما اقترب المحب من الحبيب، زادت سرعة دقات القلب، بطريقة طردية. اختلاف نبرة الصوت: من المتعارف عليه في الغالب الأعم أن المتحابين يميل بعضهم إلى خفض مستوى الصوت عند الحديث معاً، وفي بعض الأحيان تعمل المرأة على تقليد الشريك كنوعٍ من التودد والحب. المحب أعمى: هنالك مقولة متداولة بين الناس أن الحب أعمى، وهذه المقولة صحيحة لأن الحبيب يغض الطرف عن كل العيوب الموجودة في الشريك، لحد الثمالة، فيتقبل الطرف الآخر بعيوبه، في حالة تشبه الإغماء. التهور: أكد علماء النفس والاجتماع على أن المحبين من الطرفين يصبح لديهم قدرة أكبر على القيام بالمغامرات، والإقدام على المخاطر. تأثر بؤبؤ العين: حيث تصبح العين أوسع، وهو دليل على تقبل الحبيب، والرغبة في القرب منه بشكلٍ


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : مصطفى ايت الطيب

طالب في كلية الحقوق ابن زهر   / Agadir , المغرب