أضيف في 17 نونبر 2017 الساعة 16:59

حتمية تدخل الجيش في مصر لتصحيح المسار


مجدى الحداد

في شبه الدول شبه المحترمة حينما يخفق رأس النظام في كل الملفات تقريبا التى قد أخذها على عاتقه فإنه يقدم استقالته ، أو يدعو إلى إنتخابات مبكرة على أن يسمى حزبه مرشحا أخر غيره في تلك الانتخابات ؛ لا أن يوعز إلى مرتزقته من المتخلفين وأرباب السوابق والمغيبين وأصحاب المصالح المشبوه أن يقوموا بالنيابة عنه بعمل دعايات رخيصة وغاية في الفجاجة والاستفزاز من أجل فترة رئاسية ثانية له ..!

اما في الدول المحترمة قوي - كاليابان مثلا - فأي مسؤول يخفق في أي ملف فإنه قد لا يكتفي فقط بتقديم استقالته بل قد يقدم أيضا على الانتحار وأن لم يكن بطريقة الساموراي بالضرورة..!

اما في مصر فبعد أن بدا جليا فشل ما يسمى بمشروع قناة السويس الجديدة ومدى خطورتها على الأمن القومي المصري ؛ خرج علينا رأس النظام ليقول لنا حرفيا ؛ " كان قصدي أفرح المصربين ..!"

وعندما اكتشف تآمر ه في كارثة سد النهضة صرح وأعلن على لسان وزير خارجيته حرفيا ؛ قائلا ؛ " لم نكن نتوقع أن تتعثر مفاوضات سد النهضة الفنية ..!"

وهذا ليس في حقيقة الأمر منطق حتى مسؤول عن عربة كشري أو فول يسرح بها في أي من ميادين مصر ، وليس حاكم دولة بحجم مصر ..!

قصارى القول فإن الجيش مدعو الآن للتدخل ، وأكثر من أي وقت مضى ، من دراسة وتقييم خطورة الموقف ، وبكل موضوعية ، واتخاذ قراره وتحرير مصر ممن اختطفها ووضعها - متعمدا ..! - في مهب الريح..!

ألا أن بلغت اللهم فاشهد ..!

مجدي الحداد


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : مجدى الحداد

, مصر


أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق