أضيف في 12 نونبر 2017 الساعة 21:00

ما ذنب انتخرستوس


مصطفى ايت الطيب

 

الكل اصبح يتحذث على رواية انتخرستوس ولمذا تم منعها من مجموعة من الدول العربية ذون اي سابق انذار...

كوجهة نظر فالكتاب في المستواى اكيد ستسفيد منه و اكيد انك ستصادف قي طياته حقائق مرعبة ولا يقبلها منطقنا الضيق ولكن حين تعود الى مصدر المعلومة سيتحتم عليك تصديقها ف احمد خالد مصطفى جمع في هذه الرواية تلة من الحقائق المذهلة والتي يجب علينا ان نرسخها في ادهاننا ..... نعم هناك من يراى ب ان الرواية ما هي الا ترهات وخرافات وما اكثرهم كما ان هناك من يراى ب ان الرواية مملة وغير مشوقة عذرا فهذه الرواية كتبت للعقول الراقية والتي لها ما يكفي من الخبرة في مجال القراءة..... وليس كل من تصقح كتيب من 60 صفحة فهو اكتسب خبرة القراءة...

انصحكم بمثل هذا النوع من الكتب كما انصحكم بالابتعد عن تلك الروايات الفاشلة التي انتشرة بشكل كبير في هذه الاونة كرواية #العشق و #كن_خائن_...فهذا النوع من الكتب فقط تعرض علينا احذاث مالوفة وعادية كفلم هندي او كوري .. وقد تقراء رواية كاملة ولن تستفيد منها ولو معلومة

....


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : مصطفى ايت الطيب

طالب في كلية الحقوق ابن زهر   / Agadir , المغرب


أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق