أضيف في 11 نونبر 2017 الساعة 21:11


عندما يكون مقاومة الإرهاب والتصدي له حق من حقوق الإنسان

مجدى الحداد

عندما يقول السيسي؛ " إن مقاومة الإرهاب والتصدي للإرهاب حق من حقوق الإنسان " ؛ فيكون ردنا هو ؛ وتغيير الحاكم أو عزله حق أصيل من حقوق الإنسان ، وفوق ذلك واجب إنساني أيضا ، وهو مقدم عن كافة الحقوق الأخرى في حقيقة الأمر خاصة إذا كان ذلك الحاكم يتآمر دوما ، وعلى طول الخط ، على شعبه ، ويدلس عليه ، ولا ينطق ولا يتنفس إلا كذبا وبهتانا ، ومفرط في جزر وأراضى وكافة ثروات بلاده حتى ولو بدون مقابل ــ المهم أن لا يستفيد منها شعبه ..! ــ ومن ثم فهو يفقر شعبه بطريقة ممنهجة بالفعل ، وفوق ذلك فإنه متحالف وعلى طول الخط مع أعداء شعبه ضد شعبه ، وبالتالي فهو يعمل لصالح أعداء شعبه عادة وضد شعبه على طول الخط لينال رضاهم هم وليس رضا شعبه ..!

ومن هنا فإنه لا يعتمد ، في بقاءه في كرسي الحكم ، سوى على هؤلاء الأعداء بالذات ، ونيل رضاهم ، وليس رضا وقبول شعبه ، والذي ، وبكل أسف لا يقيم له أية وزن على الإطلاق ، وزهو الأمر الذي يخالف حتى كل من العرف والعهد الدولي لحقوق الإنسان ..!

ومن هنا فانه من الواجب الوطني والإنساني عزل ذلك الحاكم ، والمطالبة ، والسعي ، وفي وقت متزامن ، بحل كل المؤسسات التي تسانده وتدعم حكمه ــ كمجلس النواب مثلا ، وبصفة خاصة ــ لأنه يكرس حكمه الباطل والظالم ويشرعن لاشرعيته ، وكل باطل وسرقة ونهب قام بها في حق هذا الوطن ..!

 

قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : مجدى الحداد

, مصر


أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق