أضيف في 10 نونبر 2017 الساعة 17:10


ما بين حكم السيسي ونكبة فلسطين

مجدى الحداد

يحكى أن سيدة مغربية يهودية كانت مهاجرة من المغرب لإسرا ئيل فضلت طريقها لفلسطين المحتلة بشكل ، أو بأخر ، وقدمت إلى مصر ... وبطريقة أو بأخرى صعد نجل تلك السيدة إلى سدة الحكم ، وأصبح بين عشية وضحاها رئيسا لمصر ..!

ولكن المؤلم هنا ؛ انه هو ، ذو الأصول المهاجرة ، طلب من معارضيه ، ومن خلال صبيانه فى البرلمان والمديا التى أخضعها وطوعها له بالإضافة لشؤونه المعنوية ، أن يهاجر من البلد ــ اللى هي مصر يعني ، واللى بابها يفوت جمل ــ كل اللى مش عاجبه إن هو يحكم مصر ، وكيفما ترائى له ، وكيفما اتفق ؛ يعني يهجر أبناء البلد الأصليين ليبقى هو رئيسا .. هكذا وكأن مشكلة فلسطين تتكرر فى مصر ، ولكن ، وبكل أسف ، على نحو أفجر ، وأكثر فحشا وتبجحا ..!

مصر فعلا بلد العجائب ، وكما قال بيرلسكوني ــ وذلك قبل قتل مواطنه ريجيني على يد أحد أزلام و أجهزة ذلك النظام الذي يتزعمه رئيسا من أصول مهاجرة !تماما كباراك أوباما مع الفارق النوعي والإنساني ، وكذا الأخلاقي ، الشاسع ، بطبيعة الحال ، بين الإثنين ..!

قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : مجدى الحداد

, مصر


أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق