أضيف في 10 نونبر 2017 الساعة 15:45

حول المناورات البحرية اليونانية المصرية


مجدى الحداد

مصر حتى منذ العهد الملكي ومرورا حتى بعهد مبارك كانت تنأى بنفسها دوما عن سياسة المحاور ــ وهذا شيء يحسب حقيقة ، وللإنصاف ، لمبارك ، وإلى حد ما ..! ــ أما أن نسمع الآن ومنذ حوالي يومين تقريبا أن مصر تجري مناورات بحرية مع اليونان وبالقرب من جزيرة روديس ، أي على مقربة شديدة جدا ، وخطرة ــ ومن ثم استفزازية زيادة عن اللزوم كمان ..! ــ من المياه الإقليمية التركية فهذا لا يقبله أية عاقل أو منصف في هذا البلد ، خاصة وجلنا يعلم مدى العداء التاريخي بين كل من تركيا واليونان ، وكل منهم يحاول أن يحشد الصفوف والأنصار والمؤيدين في صفه و ضد الأخر وبشتى الطرق ، وقد مر عهد مبارك بموقف مشابه من قبل ؛ وأعلنها صريحة بأن مصر كانت دوما وتاريخيا تنأى بنفسها عن سياسة المحاور . فكان أكثر رشدا من غيره ولو من هذه الناحية فقط ..!

ثم ماذا كان الرد التركي على تلك الخطوة اللاوطنية والغير رشيدة في الإنحياز ــ ولو ظاهريا ــ مع الجانب اليوناني ..؟!

فقد أعلنت تركيا ، وعلى لسان رئيسها أردوجان ذاته ــ وهنا تحول العداء الشخصي بين كل من رئيس مصر وتركيا إلى عداء بين دولتين شقيقتين تاريخيا ، ومعلوم بالضرورة من هو الذي حول هذا العداء الشخصي إلى عداء بين دولتين وبين شعبين شقيقين ، وكما أسلفنا ..! ــ بأنها سوف تجرى مناورات بحرية مع الولايات المتحدة وبريطانيا وبلغاريا وغيرهما ــ أي مع حلف شمال الأطلسي تقريبا ، والتي هي عضو عامل وفاعل فيه ــ فماذا نحن فاعلون إذن ؛ فهل سوف ننضم أو ننحاز إلى حلف وارسو المنحل مثلا ..؟!

تلك الخطوات التى تدار بها سياستنا الخارجية ــ والداخلية طبعا ــ هي سياسة غير عاقلة وغير محسوبة بالمرة ، وتضر بنا حتى في الأجل القريب والمتوسط ..!

أتقوا الله يا قوم في مصر ؛ .. فالبلد ليس بلدكم وحدكم حتى تفعلوا به ما تشاؤون بلا ر قيب ولا حسيب ..!

وأين إذن المجلس الأعلى العسكري من كل ذلك ، وأيضا جهاز الأمن القومي ــ إذا كان له وجود حقيقي على أرض الواقع ــ وأين مجلس نواب الشعب مما يجري في مصر ، وأين و أين ... ؟!

إذن فلا يلومننا أحد عندما نقول أن المؤامرة على مصر أكبر من قدرتنا على المقاومة فرادى ، ويشترك فيها ، وبكل أسف منفذون ، أو متنفذون من الداخل ، وبشكل أساسي ..! .. وليذهب كل من يريد أن يتهمنا باعتناق نظرية المؤامرة إلى أي جحيم يرغب في الذهاب إليه ..!

مجدي الحداد


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : مجدى الحداد

, مصر


أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق