أضيف في 19 أكتوبر 2017 الساعة 09:43

''الدوغشة''....على المكشوف...من المجلس الانتقالى الى الان. بقلم عمر الدلال كاتب سفير سابق


عمر الدلال omar dallal

"الدوغشة"....على المكشوف فى ليبيا

باختصار:

*2011

_حوّل المجلس الانتقالى,ومن سيطرعلية, انتفاظة شبابية سلمية,الى تمرد مسلح,بدعم واعلام محلى ودولى,اٌستغل دوليا ,لعدوان "النيتو" على ليبيا. واسقاط النظام.

_شٌكّلت الكتائب المؤدلجة ,وانتشر السلاح بايد غير منضبطة وغير مسؤولة ومتطرفة.

_بٌعثرت اموال الشعب الليبى ,بين مكافات وعطايا, لارضاء المسلحين,وتعويض المسجونيين والهاربين السابقين.

_عندما اعترض اللواء عبد الفتاح يونس,رئيس الاركان,على الفوضى التى تعم البلاد, قتل من جماعات مسلحة معروفة ,دون حساب او عقاب.

_اعلن الانتقالى التحرير بالسماح "بالزواج باربعة"

_واطلق الانتقالى "علامة تشاؤم على طريق المستقبل "فى حفل تسليم السلطة,بطرد الفتاة الرقيقة المقدمة للحفل, بفرح وامل فى المستقبل,لانها لم تضع قطعة قماش على راسها.

*2012

_اقدم الشعب الليبى بفرحة غامرة وامل فى المستقبل, على التصويت بانتخابات 2012 ,الا ان اغلب الشعب خاب امله ,بان وجد نتائج اصواته قد اجهضت بخبث وان المؤتمر الوطنى يقاد بجماعات لم ينتخبها.

_وصدرت كثير من القرارات لاعلاقة لها بارادة الشعب ,من العدوان المسلح على مدينة بن وليد ,الى فرض العزل السياسى امام النعوش الى تعطيل عمل المصارف دون دراسة واعية ,الى تشكيل الدروع والغرف الامنية ,الى سيطرة الجماعات غير الوطنية والمرتبطة بجهات اجنبية على مفاصل الدولة.... وغير ذلك كثير على راسه استنزاف خزينة مال الدولة.

_اندلعت المظاهرات الشعبية العارمة بارجاء الوطن ضد المؤتمر الوطنى ,وقتل عشرات الشباب فى بنغازى وطرابلس,واستقال نصف اعضاء المؤتمر الوطنى, واضطر المؤتمر الوطنى لانهاء تمديد ولايتة واعلن عن انتخابات2014 .

*2014

_قبل انتخابات 2014 قدم السيد طارق مترى مندوب الامم المتحدة بليبيا ,مبادرة امريكية بريطانية قطرية ,تطلب تمكين الاسلام السياسى من الحكم فى ليبيا,فى كل الاحوال ,خسروا اوربحوا الانتخابات القادمة.ورفض الطلب من القوى الوطنية الليبية.

_هزم الاسلام السياسى هزيمة شنيعة فى انتخابات 2014 ,فانطلق التمرد على السلطة المنتخبة, وسيطرت الجماعات المتطرفة على مدينة بنغازى,مقر مجلس النواب ,فلجأ النواب الى مدينة طبرق ,لعقد اجتماعاتهم,

_وتأسس تحالف فجر ليبيا, الذى سيطر على طرابلس ,وتابع الى ورشفانة , وفشل فى الوصول الى الزنتان,وظهرت عملية الشروق للسيطرة على الهلال النفطى التى فشلت ايضا.

_تم التمرد على السلطة المنتخبة ,بينما امريكيا والدول الغربية والامم المتحدة ,تراقب دون ان تحرك ساكنا,علما بان ليلة مغادرة السفيرة الامريكية لطرابلس لم تطلق رصاصة واحدة حتى بالخطأ.

_استطاعت المقاومة الشعبية وقوات الجيش تحت اسم "الكرامة" من تحرير ورشفانة ,حتى وصلت مشارف طرابلس.وبدأ تفكك تحالف فجر ليبيا.

_تأكدت القوى الدولية المتحالفة مع الاسلام السياسى, بفشل تحقيق مبادرة "مترى"سالفة الذكر بالقوة ,وقررت التدخل المباشر بالاملاءات ,باطلاق حوار "الصخيرات" القاصر,وفرضت نتائجه غير الناضجة ,وقبوله دوليا,دون اسس شرعية اومنطقية.

_وكان خطأ مجلس النواب القاتل (بحسن نية وعدم خبرة) قبول "حوارلملمة"بين الضحية والجلاد , (برعاية داعمي الجلاد).

_وكانت اهم المظاهر الايجابية ,فى هذه السنة2014 هى اصرار الشعب الليبى "ببرقة" على مطالبة المشير خليفة حفتر,لاعادة بناء الجيش وقيادته , لانقاذ الوطن ,وقبوله ,وانطلاق عملية الكرامة فى 16/5/2014.

*2017

_شاهدت هذه السنة كثير من التحولات المحلية والدولية الايجابية.

_اصبح الجيش الوطنى الليبى,قوة اساسية يحسب لها الف جساب محليا واقليميا ودوليا ,بعد ان سيطر على اقليم برقة ومعظم اقليم فزان ومساحات واسعة غرب اقليم طرابلس,وسيطر على معظم مصادر الثروة بليبيا ,وحضى بشعبية واسعة بكل انحاء ليبيا.

_التأكد من فشل حكومة الوفاق ,فى توفير حتى متطلبات المعيشة الضرورية للمواطن.

_تغير سياسة الولايات المتحدة برئاسة "ترامب"

_انتخاب امين جديد للامم المتحدة هو"غوتيرس"

_تعيين مندوب جديد للامين العام بليبيا هو الدكتور "غسان" سلامة,بوعيه العالى وعلمه وخبرته الواسعة.

_القناعة التامه محليا ودوليا ,بضرورة تصحيح اخطاء وثيقة الصخيرات.

*وقبل مجلس النواب التباحث مؤخرا بتونس ,مع مجلس الدولة الاستشارى,رغم عدم اقراره دستوريا ولايضم كل نواب2012 ,مراعاة لمعاناة الشعب المعيشية الصعبة (بحسن نية لا اعلم مدى سلامتها)

_مرت المرحلة الاولى من المباحثات بسلام.

_ولكن مع بداية المرحلة الثانية ,كشر مجلس الدولة عن انيابة ,ورفض الغاء المادة(8) التى رفضها مجلس النواب فى اجتماع25/1/2016 وطالب بمشاركة مجلس الدولة لمجلس النواب فى السلطة التشريعية, ورفض ضم النواب المستقيلين من المؤتمر الوطنى, واضاف طلبا بتداول الرئاسة بين اعضاء الرئاسى, بعزم انه سيفرض ممثلة لرئاسة الفترة الاولى,لخلط الاواراق كما يرغب ,وبعد ذلك فاليكن مايكون,اما ان يحقق اهدافه ,او "تدخل ليبيا فى الحيط"كما سبق وقال احدهم سنة2012.

_((اذن الدوغشة....مستمرة بليبيا))

وبعد,,,

*اعتقد اننى اعرف الى حد ما,ماذا تريد الامم المتحدة ودول مجلس الامن من ليبيا فى الظروف الدولية الراهنة:

1_الاستقرار واعادة البناء والنظام فى ليبيا, وما سيصاحب هذا من استثمارات.

2_محاربة الارهاب.

3_الحد من الهجرة غير القانونية.

4_رعاية مصالح هذه الدول وتطويرها بليبيا.

*وانا ارى انه لن يتحقق من ذلك شيئ ,بدون الاقتناع بمايلى:

1_حل المليشيات

2_نزع السلاح

3_اقرار ان ليبيا دولة موحدة لامركزية دستوريا

*وانه على الامم المتحدة ودول العالم ,الدعم معنويا وماديا ,للقوة المؤهلة لتحقيق ذلك ,وهى الجيش الوطنى الليبى ,للوصول به للحرفية الوطنية بدون مذهبية دينية ولاجهوية عنصرية ولاعناصر دخيلة , وتجهيزة باحدث التقنيات .لانمام السيطرة, وسيناريوات السيطرة على الارض,تختلف باختلاف المواقع, وهناك امثلة "الهلال النفطى" "تمنهنت" "الجفرة" واخيرا "صبراته والعجيلات وصرمان"

*المهم دعمكم ومساندة الشعب.لتحقيق ذلك باقل الخسائر وفى اقصر وقت.

*وبعد ذلك يبدأ اعداد دولة ليبيا الجديدة,دولة مدنية ديمقراطية لامركزية,لتحقيق العدل والرخاء والحرية لمواطنيها,وتساهم فى الامن والسلام الدوليين.

عمر الدلال17/10/2017

omdallal@gmail.com

صورة الى سيادة مبعوث الامين العام د.غسان سلامة


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : عمر الدلال omar dallal

;كاتب: سفير متقاعد   / بنغازى , ليبيا


أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق