أضيف في 29 شتنبر 2017 الساعة 08:30

قصيدة لا تبوح - علي الخمري


معين القحيف

لا تبوح لأحد بسرها..


حصونها منيعة..


أذكر فيها شابة كانت تسمى..


بين اقرانها "مليحة"..


و لأنها مليحة..


اثارت شهوات الأنفس الدنيئة..


و لأنها مليحة..


فتكت بها الأيادي..


ثم لاكت عرضها الألسن البذيئة..


و لأنها مليحة..


اغتصبوها ليلا خوفا من أعين الناس..


و لما رأوا بأن الناس لا عين لهم أو لسان..


اغتصبوها في وضح النهار..


و مليحة..


بحثت عن من ينصفها..


يواسيها..


يغطيها..


صرخت يا قوم مالكم..


أنا عرضكم..


فلم تجد إلا من يؤذيها..


قصيدتي الجديدة..


عن "مليحة"..


الشابة التي هتكوا كل ما فيها..


و محرمُها ذو النخوة..


عوضا عن سترها يعريها!!


 


#علي_ناصر_الخمري


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : معين القحيف

, الإمارات العربية المتحدة

مواضيع أخرى قد تعجبك أيضا :