أضيف في 17 شتنبر 2017 الساعة 11:43

الديوان الشعري ( صهيل جراح ) للشاعرة رشيدة القدميري : أحزان و جراح


مجد الدين سعودي

 

 

مجدالدين سعودي : دراسة نقدية

 

الفصل 1

 

1 في جراح الاصدار :

 

صدر للأستاذة الشاعرة رشيدة القدميري ديوان شعري تحت عنوان مثير ( صهيل جراح ) ، الطبعة الأولى سنة 2015 و يضم 17 قصيدة …

 

2 في جراح العنوان :

 

هي جراح تخرج من جراحها ، تنفلت من الصمت و تخرج صوتها صهيلا نكاية في الجراح …

 

3 في جراح الغلاف :

 

الغلاف من تصميم الشاعر بوجمعة الكريك ، و جاء بلون فاتح ( أخضر مفتوح و صورة بالأبيض لفرس يفرض وجوده على القارئ ، هو عشق اذن للفروسية ، و الصهيل هو عشق للفرس رمز النبل و الفروسية و النخوة ، أما كتابة ( رشيدة القدميري ، صهيل جراح ، شعر ) فجاءت باللون الأسود تعبيرا عن الجراح التي تسكن الذات الشاعرة و التي ترجمتها الشاعرة الى قصائد جميلة .

 

4 في جراح الاهداء :

 

في الاهداء تظهر الشاعرة صامدة أمام الوجع و الصمت و الأحزان ، انها جراح متمردة و موجودة تنتظر السفر في بحار القصيدة و لتترجمها الشاعرة الى أحاسيس ، و لهذا تهدي ديوانها ( صهيل جراح ) الى كل من يشارك الشاعرة حزنها و فرحها .. صراخها و صمتها ….

 

5 في الاصدارات :

 

( ظمأ النهر ) .. ديوان شعري

 

( مجرد سؤال ) .. مجموعة قصصية

 

( صهيل جراح ) .. ديوان شعري

 

 

 

الفصل 2

 

1 في جراح الأحلام :

 

أحلام رشيدة القدميري هي أحلام متشابكة و متداخلة ، فيها الحلم المؤجل و الحلم المتمرد و الحلم الصامت و غيرهم …

 

في قصيدة ( حلم مؤجل ) ، تهرب الذات الساردة الأفراح و تسكنها الذكريات التي تمثل لها بلسما لكل الجراح … اذ تقول :

 

( تستوقفني الذكريات

 

تعيد كتابة أحلام

 

توهم بمطر قادم

 

يروي شقوق اللحظات الصفحة 69 )

 

أما في قصيدة ( أبدا لن يموت الحلم ) فتصور لنا حلمها المتمرد قائلة :

 

( فوضى مشاعر

 

ضجيج يعبث بالذاكرة

 

على حين غرة ..

 

بين كبرياء صمت

 

و بحر حنين

 

تعلن الحواس ثورة الصفحة 23 )

 

عكس قصيدة ( انكسار الماء ) فالحلم الجميل يقتله شوق الانتظار :

 

( على أرصفة الانتظار

 

معابد الروح

 

أتعبتها تراتيل الغياب

 

و الحلم في الكف رضيع

 

يغفو بين طيات النبض الصفحة 73 )

 

و يعود الحلم – الانكسار في قصيدة ( حين يؤسر الربيع ) ، فتقول :

 

( على رصيف الخيبة

 

أستظل ببقايا حلم

 

أتجرع فنجان حسرتي

 

و عن وجه الربيع

 

أمسح الغبار الصفحة 27 )

 

 

 

2 في جراح الأشواق :

 

الأشواق تدفع الناس الى تفجير المسكوت عنه و التعبير عنه ..

 

في قصيدة ( شقوق الروح ) ، تقول الذات الساردة :

 

( ناي المساء

 

أسدل ستار الوحدة

 

أشعل فتيل الشوق

 

أبقى سهوب الفؤاد

 

قيد غربة الصفحة 5 )

 

و كذلك :

 

( أنامل مبتورة

 

تعزف الحنين

 

لحنا حزينا

 

يفض بكارة

 

دمع .. الصفحة 7 )

 

و بسبب الاشتياق ، تبوح الذات العاشقة :

 

( أيقظت كل الأشواق

 

أبقت الروح

 

قيد احتراق

 

الى حين لقاء

 

على ناصية المستحيل

 

وعد بأن يتحقق

 

ذات اشتياق الصفحة 8 )

 

هو اشتياق كبير يجعل الانسان يخرج أحاسيسه ، و هذا ما نلاحظه في قصيدة ( هلوسة مساء ) :

 

( على قهقهات عقارب الزمن

 

رماد ذكرى

 

يرسمني سوادا

 

يبعثرني وجعا

 

يلملمني شوقا الصفحة 65 )

 

و لهذا :

 

( يبحر القصيد في لهيب الشوق

 

تجن القافية ..

 

تعبث الرجفة بشراع نبضي

 

يتلاعب موج الوجع بصوتي

 

صراخا .. فصمتا

 

يتمدد البرد ..

 

عبر مساحات الاحساس

 

ينتفض القلب

 

تسجن الأنفاس قسرا

 

ترتل الروح آهات الوفاء

 

صبرا .. فصبرا .. الصفحة 67 )

 

أما في قصيدة ( حين يئن الحنين ) ، فيجتمع فيها كل من الحنين و البوح و الكلمة :

 

( تزين الليل بسواده

 

أيقظ حنينا أحمق

 

حمل معه كل الأرق

 

ثملا بكؤوس الشوق

 

انتشى الحرف

 

قرر السهر

 

انسكب بوحا

 

على الورق الصفحة 37 )

 

و كذلك :

 

( في متاهات الغياب

 

يضيق الصدر بما رحب

 

تمتد مساحات البرد

 

عبر الروح الصفحة 39 )

 

3 في الجراح :

 

في ديوان ( صهيل جراح ) تطفو الجراح و تحولها الشاعرة رشيدة القدميري الى ملاحم شعرية بلسمية تداوي بها هذه الجراح المتعبة و المنتشرة على مسافات قصائد الديوان .

 

في قصيدة ( سقوط الى الأعلى ) ، تخاطب الساردة مستوطن قلبها قائلة :

 

( قل لي بربك

 

كيف أتخلص منك

 

يا جلدا يكسوني ؟ ؟

 

يا صدى ذكرى

 

توغلت في الوريد

 

أثملت الألم مرارة ..

 

بعمق البحر

 

أصبح الفراغ

 

اللاعودة باتت الشعار الصفحة 10 )

 

و كذلك :

 

( توالت الطعنات

 

من كل الجهات

 

تعطلت عقارب الزمان

 

تمدد المكان .. الصفحة 12 )

 

أما في قصيدة ( صهيل جراح ) ، فالجراح حاضرة بقوة :

 

( حروف قصيدتي

 

أطلت علي حزينة

 

متلعثمة .. حائرة الصفحة 15 )

 

و كذلك :

 

( تزرع الرعب فيك مساحات

 

تحصد اهانات ..

 

خذلانا .. و شبه ابتسامات

 

تغزل اليأس الصفحة 17 )

 

و تتساءل بأسى :

 

( الى متى نمتطي

 

صهوة السذاجة

 

بحجة أن الصمت

 

حكمة ؟ ؟ الصفحة 20 و 21 )

 

و في نهاية صهيل جراحها تقول بحكمة :

 

( لا وقت لجمع الشتات

 

لا وقت للشعارات

 

فالاله واحد

 

العمر واحد

 

و الجرح واحد الصفحة 22 )

 

4 في جراح الغياب :

 

الغياب جرح غائر .. حالات حزن تصيب الانسان … يعيش الانتظار القاتل …

 

تقول الذات الساردة في قصيدة ( في غيابك ) :

 

( يتسلل الغروب الى كل الأشياء

 

يتبعثر النبض

 

على ايقاعات سياط شوق

 

يرسم ذكرى

 

تلحفت بالوفاء الصفحة 41 )

 

الغياب و الانتظار وجهان لعملة واحدة :

 

( على جسر انتظار

 

يرسم حرفي

 

ألف جرح

 

حزمة خيبات

 

و وصية حلم وردي

 

لحظات بعد الاحتضار الصفحة 42 )

 

الغياب حسب الذات العاشقة هو عنوان ( ذهاب بلا عودة ) ، كما جاء في القصيدة التي تحمل نفس العنوان :

 

( يغرق زورق النبض

 

في بحر حنين

 

برد .. برد

 

يتجمد حرفي

 

هربا من جذوة أنين

 

يحتمي بخوفي الصفحة 61 )

 

و كذلك :

 

( أغرس مسامير الجرح

 

في صدر الغياب

 

أعلق عليها وجعي

 

يفيض الشوق

 

يبرع في سقي السواد

 

يصبح الليل أطول الصفحة 62 )

 

أما في قصيدة ( ذرات شوق ) فتقول :

 

( على أوتار الغياب

 

أعزف لحن انتظار

 

أعصر الحنين

 

أسكبه نبيذا

 

يثمل نبضي ..

 

يجن نسيم الشوق

 

يكسر جدار الصمت

 

يمسح عن أبجديتي

 

قلق الجفاف الصفحة 49 )

 

بينما في قصيدة ( متاهة ) فتقول :

 

( أحمل ياسمينتي .. بيدي

 

أقف على جسر الغياب

 

أخيط السواد ثوب انتظار الصفحة 57 )

 

و كذلك :

 

( غابوا ..

 

و تركوا هذا الصمت

 

ينمو .. يتكاثر بداخلي الصفحة 60 )

 

خاتمة :

 

بخطى ثابتة ، تمشي الكاتبة المغربية رشيدة القدميري في عالم الكتابة و الابداع ، حيث يلاحظ المتتبع للشان الثقافي بالمغرب تنوع كتاباتها و اختلاف دواوينها ، مما يدل على النضج الفكري عند رشيدة القدميري التي نتمنى لها مسيرة ابداعية موفقة …

 

 

 

مجدالدين سعودي

 

كاتب و اعلامي و ناقد مغربي


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : مجد الدين سعودي

كاتب واعلامي ناقد مغربي   / أكادير , المغرب


أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق