أضيف في 7 شتنبر 2017 الساعة 22:40

سؤال لكل الدواعش المارقة ؟


ahmad Khalidi

سؤال لكل الدواعش المارقة ؟

من خلال البحث الموضوعي في أصول الأفكار و المناهج التي يعتمدها الدواعش المارقة و أئمتهم ماضياً و حاضراً وجدنا أن تلك الأفكار لم تبنَ على أسس علمية و معرفية قوية تعتمد في جوهرها على أحكام و دساتير السماء و سنن الأنبياء فضلاً عن حكم العقل و كلام العقلاء بل أنها لا تمت إليها بأي صلة و كأنها في وادٍ و كل تلك الجواهر المقدسة في وادٍ آخر و رغم كل هذا و هؤلاء المارقة يصرون على أنهم يمثلون روح الإسلام الأصيل و الحقيقة كلها ترهات و أكاذيب ولعل الواقع المرير الذي عاشته شعوبنا الإسلامية خير شاهد على طغيان و فساد و جرائم تنظيم داعش الإرهابي التي يندى لها جبين الإنسانية ، و إزاء تلك الأفكار المتطرفة و الآراء العقيمة وحتى تتضح الأمور أمام عيون القارئ اللبيب فإننا نطرح سؤالاً على الدواعش المارقة لنعلم حجم الضحالة العلمية و المستوى المتدني من الجهل و التخلف وسؤالنا يقول : لماذا بعث الله تعالى أصحاب الكهف بعد أن طال بهم الأمد في نومهم ؟ هل لغاية ام عبثاً و لهواً ؟ ففي عرف العقلاء و أصحاب التفاسير المعتد بهم نرى أنهم قد اجمعوا على وجود غاية جديرة بالاهتمام ، فمن خلال التتبع لآيات القران في سورة الكهف نجد أن هؤلاء الفتية قد وصفهم القرآن الكريم بأنهم مؤمنون و بعثهم إنما لأجل إثبات حقائق تتوقف عليها حياة الإنسان سواء في الدنيا و الآخرة ، فقضية البعث لأصحاب الكهف هي حقيقة لا يمكن إنكارها لأنها ترتبط بحقيقة أخرى لا يمكن إنكارها مهما عملت الأقلام الرخيصة و الأيادي المأجورة و فعلت فعلتها فإنها لا تستطيع أن تغير ما تريده السماء في كل زمان و مكان وهذه الغاية هي لإثبات الرجعة ليأخذ المظلوم حقه و ينال الظالم جزاءه جراء جرائمه الموبقة فتلك هي قضية حول و يحاول مارقة الفكر المتطرف انكارها و جحدها لكنهم خابوا و خابت آمالهم لانها من اثباتات السماء و حقائقها الجلية التي لا تقبل الشك و الانكار قد تعرض الاستاذ المهندس الصرخي الحسني لهذه الحقائق الجلية كاشفاً فيها عن طبيعة المنهج المتخلف و ماهية الافكار المتطرفة التي يتبعها الدواعش المارقة حتى اوصلتهم إلى لعنات التاريخ و الاجيال تلو الاجيال جاء ذلك في محاضرته ( 6) من بحثه الموسوم ( الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول صلى الله عليه و آله و سلم ) بتاريخ 5 / 11 / 2016 قائلاً : ((أين العقل؟ أين العقلاء؟ أين البشر؟ أين أهل الإنصاف ؟ أليست هذه رجعة؟ أليست هي أحياء بعد موت؟ نعم، إنّها رجعة وأحياء بعد الموت ولا يقدح في معناها وتحققها فيما إذا كان الإحياء في اللحد أو القبر أو في المقبرة أو القرية أو المدينة أو البلد ، فقال لهم الله موتوا ثم أحياهم، أين هؤلاء في القبر؟ لاحظ يحاول البعض أن يُفسر وقبل قليل ذكرنا يؤكد أميتوا في الدينا ثم أحيوا في قبورهم فسئلوا أو خطوبوا ثم أميتوا في قبورهم يؤكد على القبور، وهنا أين ماتوا؟ وأين أحيوا هؤلاء؟ هذا نص قرآني أين أنتم عن القرآن ))

https://www.youtube.com/watch?v=5a7tQM-qO8U

 

بقلم // احمد الخالدي

 

 


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : ahmad Khalidi

, الإمارات العربية المتحدة


تعليقاتكم

1- العراق

محمدالخليجي

االسيد الصرخي كشف لنا الكثير من الحقائق

في 09 شتنبر 2017 الساعة 27 : 09

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- العراق

محمدالخليجي

االسيد الصرخي كشف لنا الكثير من الحقائق

في 09 شتنبر 2017 الساعة 27 : 09

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- العراق

ظافر الحمداني

احسنتم تحليل موضوعي صادق احسنتم

في 09 شتنبر 2017 الساعة 22 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- الرد الصائب

المهندس احسان العبودي

ثورة المحقق المفكر الاسلامي الصرخي الحسني العلمية التاريخية العقائدية الفكرية الاخلاقية تسحق وتنهي الاسطورة والخرافة الاموية التيمية الداعشية والى الابد وتحرر الشباب العربي الاسلامي منها بالادلة والسور وايات القران الكريم والسنة النبوية الشريفة والادلة العقلية الشرعية الاخلاقية التي اذهلت العقول ووقف امامها المراجع وعلماء امة الاسلامية بل عجزوا من الرد على الفكر التيمي الاموي الداعشي . فهنئيا للعراقيين وللاسلام على هذا الرمز الاسلامي صاحب العلم والاخلاق والشجاعة

في 09 شتنبر 2017 الساعة 45 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- الرد الصائب

المهندس احسان العبودي

ثورة المحقق المفكر الاسلامي الصرخي الحسني العلمية التاريخية العقائدية الفكرية الاخلاقية تسحق وتنهي الاسطورة والخرافة الاموية التيمية الداعشية والى الابد وتحرر الشباب العربي الاسلامي منها بالادلة والسور وايات القران الكريم والسنة النبوية الشريفة والادلة العقلية الشرعية الاخلاقية التي اذهلت العقول ووقف امامها المراجع وعلماء امة الاسلامية بل عجزوا من الرد على الفكر التيمي الاموي الداعشي . فهنئيا للعراقيين وللاسلام على هذا الرمز الاسلامي صاحب العلم والاخلاق والشجاعة

في 09 شتنبر 2017 الساعة 46 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- التيمية فكر مارق

محمد الخالدي

لولا التحقيق الدقيق العلمي لسماحة السيد الصرخي بعقيدتنا وتاريخنا لبقيت الامة مخدوعة بالفكر التيمي معتبرة اياه من تراث الامة وفكرها الاسلامي ولكن سماحته اثبت فراغه واسطوريته وخروجه عن الدين وبعده من الاسلام وان داعش هو أُس الارهاب الحديث

في 09 شتنبر 2017 الساعة 40 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


7- الدواعش المارقة

يوسف التميمي

من المتابعين للسيد الصرخي لقد كتب وحقق في التاريخ الاسلامي وكشف البعد التامري على الاسلام من خلال ضرب من يدعي الاسلام بالاسلام ولكن اليوم ولله الحمد بانت وضهرت للكثير من المجتمع الاسلامي وهن وكذب بيت العنكبون ومن كان يتغنى باسم بابن تيمية نرى بالعكس السكوت والهروب وتغير المسار الى الاعتدال من كبراء القوم فشكرا للسيد الصرخي

في 09 شتنبر 2017 الساعة 21 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


8- نصرة الدين والمذهب

علي العراقي

وفقكم الله لنصرة الدين والمذهب وفضح الافكار المنحرفة التي شوهت صورة الاسلام الحقيقي

في 09 شتنبر 2017 الساعة 05 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


9- نصرة الدين والمذهب

علي العراقي

وفقكم الله لنصرة الدين والمذهب وفضح الافكار المنحرفة التي شوهت صورة الاسلام الحقيقي

في 09 شتنبر 2017 الساعة 05 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


10- تغليق عقائدي

مصطفى العربي

ان الدواعش المارقة لايوجد اي قانون او دستور شرعي يمت للاسلام بصلة دائما تجدهم بنظمون تحت قوانين الخرافة والفوضوية

في 09 شتنبر 2017 الساعة 17 : 21

أبلغ عن تعليق غير لائق


11- صوت الحق

صالح الربيعي

حيا الله صوت الحق والاعتدال والوسطية المتمثل بالاستاذ المحقق السيد الصرخي الذي كشف لنا منهج الدواعش التكفيري القاتل والذي اساس ومنبع اجرامه ابن تيمية الحراني الصابئي

في 10 شتنبر 2017 الساعة 52 : 07

أبلغ عن تعليق غير لائق


12- الدواعش الارقه

ياسين الهاشمي

لقد كشف زيف التيميه المارقه السيد المحقق العراقي الصرخي من خلال محاضراته العقائديه

في 10 شتنبر 2017 الساعة 51 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


13- qiz900@yahoo.com

الكعبي

السلآم على المحقق الكبير الذي سطر ملحمة الفكر والتعبير عن الرأي المعتدل
السلام على الصرخي العربي العراقي

في 10 شتنبر 2017 الساعة 39 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


14- التيمية خطر على الاسلام

محمد الشمري

الفكر لايحارب ولايواجه الا بالفكر لذلك انبرى سماحة السيد الصرخي ليناقش ويفند فكر ابن تيمية المتطرف المكفر لكل طوائف المسلمين الفكر المتناقض المبني على القتل والارهاب والتكفير حي الله السيد الصرخي صاحب اكبر ترسانه علمية لايجارية بالبحث والتدقيق أي عالم او باحث ،،وعلى جميع المسلمين من كل الطوائف والملل والنحل الاطلاع على هذه المحاضرات القيمة وكشف حقيقة ابن تيمية المزيفة وترك التعصب الاعمى وباب النقاش العلمي مفتوح للجميع .

في 10 شتنبر 2017 الساعة 31 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


15- التيمية خطر على الاسلام

محمد الشمري

الفكر لايحارب ولايواجه الا بالفكر لذلك انبرى سماحة السيد الصرخي ليناقش ويفند فكر ابن تيمية المتطرف المكفر لكل طوائف المسلمين الفكر المتناقض المبني على القتل والارهاب والتكفير حي الله السيد الصرخي صاحب اكبر ترسانه علمية لايجارية بالبحث والتدقيق أي عالم او باحث ،،وعلى جميع المسلمين من كل الطوائف والملل والنحل الاطلاع على هذه المحاضرات القيمة وكشف حقيقة ابن تيمية المزيفة وترك التعصب الاعمى وباب النقاش العلمي مفتوح للجميع .

في 10 شتنبر 2017 الساعة 31 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


16- تحيه للمحقق الصرخي

محمد العابدي

حيا الله المحققالكبير السيد الصرخي الحسني

في 11 شتنبر 2017 الساعة 45 : 05

أبلغ عن تعليق غير لائق


17- لابد من المنازل الفكرية

الاستاذ شمران

بفكر السيد الاستاذ الصرخي كشف زيف تدليس ابن تيمية الارهابي الداعشي

في 11 شتنبر 2017 الساعة 37 : 09

أبلغ عن تعليق غير لائق


18- المرجعية الرسالية

أثيرالعراقي

ان الهدف من المرجعية الرسالية هو انقاذ الامة من الضياع والانحطاط وانتشالها من مستنقع تماسيح الدجل والنفاق والفساد الى ساحل الأمل والعطاء وكما جاء في كتاب الله الكريم  (ولكل قوم هاد  ) أي في كل زمان على مدى العصورلابد من هادٍ ومصلح ومنقذ لكل الأمم ابتداءً من الرسل وخاتمهم الرسول محمد  (صلى الله عليه واله وسلم ) وال بيته الاطهار (عليهم السلام ) ثم من يسير على نهجهم و يمثل الامتداد الطبيعي والواقعي لهم والسيرعلى طريقهم الا وهو المرجع الرسالي الصرخي الحسني صاحب الادلة العلمية العقلية والمؤيدة من الله ورسوله الكريم وال بيته الأطهار  (صلوات الله عليهم اجمعين ).

في 11 شتنبر 2017 الساعة 34 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق