أضيف في 19 غشت 2017 الساعة 21:43

أمواج الفجر الأخيرة


جوليانا فلانتينا باناصا ـ مدينتي باناصا الأتريه

أمواج الفجر الأخيرة

كم محوت من حرف قد كتبته و لأم استطع بين عينيك , ان أمحي حروفا أخرى قد كتبها القدر بيننا , لأنها ذكرى الم الفرحة , تلاشت عند أول خيط شمس ذهبي ما تبقى لنا فقط دهر من الرتاء ايا وجع , كم كان القدر رحيما بيننا بالبعاد سنفونية طويله أنامل عازفه أوكيسترا , تمخر بين أمواج البحر تعلوا , بين الموج , تنخفظ إلى قعر البحر المحيط ملئته عينيك بالدموع و أنا لازالت أناملي عاشقة لتلك الورد المقطوفه يوما من جبل بري وحيد يشيخ عليه الثلج تائهة أنا و تائه أنت و الزمن يعزف لنا اغانيه أسمع اخر صيحة من الوجع طوب موديل استسمتع بأخر صيحات الموضه وجع على مقاسنا نحن الإتنين إبتلاء , أم حب , ام عناء يا غريبي , احس كانني تلك العازفه ,و انت المايستروا فساتين الفرح تمزقت على اخر أمواج الليل و نحن نعزف كالرعد , بالقلب معا عمر أ طول , أم قصر , فلسفة من نبض الخيال الإنتظار , علامات الساعه الأخيرة على الفراق وا نبضاه وا موسيقتاه وا وحياه وا قلباه اغزل اليوم أحزانا , انا تلك الجدة و بين يدي كتابا , استوحي منه قصاصا لتلك الحروف الضائعه التي كانت يوما من حياتنا معا أغزل حكايا من الحنين لأخر أمواج الفجر التعبه من عناء سفر محيط بأكمله آخر نزعات الليل آخر حديث الليل أخر إحساس , بعته الوحي سرمدي بيننا أخر موجة تدفقت بين قدمينا تحث عيون القمر بحر , محيط , إحساس يا وجع الوجع , يا نغمة تراقصت على أنامل فنان رقيق أنا و أنت , آخر أمواج المحيط و آخر أمواج فجر تدفقت من الروح رسل وجع

ج ف ب


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : جوليانا فلانتينا باناصا ـ مدينتي باناصا الأتريه

الحياه , و بلادي التي أحب , و تسكن في الذات و في الروح , بلادي ,لك كل الحب .   / مدينة باناصا الأثريه , المغرب


أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق