أضيف في 18 غشت 2017 الساعة 15:55

الطريق الى لؤلؤة الدانوب ......... (2)


د موسى أبومحلولة

الطريق الى لؤلؤة الدانوب ......... (2)


 


بودابست ... وصلتها وقت الظهيرة في يوم مشرق الشمس جميل الطقس عليل النسيم عبرت مطارها الصغير نسبيا مباشرة الى حيث كان في إنتظاري سأئق اخذني مباشرة الى الفندق الجميل الواقع في ضاحية بست وهي الجانب التجاري النشط لمدينة بودابست والواقع على الضفة الشرقية لنهر الدانوب ذو الطبيعة المنبسطة والشوارع الفسيحة والمحلات الراقية والمقاهي والمطاعم العامرة ... 


 


على الضفة الغربية لنهر الدانوب المسمى بنهر العواصم - وذلك لوجود اربعة عواصم اوروبية على ضفافه - تقابلك بودا بتلالها المرتفعة الخضراء المرصعة بالدور والقصور الجميلة والزاخرة بالمعالم الساحرة والقلاع التاريخية المطلة على المركز التجاري في بست وعى نهر الدانوب الأزرق المنساب وجزيرة مارجريت الخضراء التي تتوسطه وتمتد بطول اكثر من كيلومترين وعرض نصف كيلومتر.


 


إستراحة مسافر قصيرة صعدت فيها الى غرفتي في فندق دانوب أرينا انطلقت بعدها مباشرة لأستطلع باريس الشرق ولؤلؤة الدانوب العاصمة المجرية بودابست...


 


 كنت في بهو الفندق الفسيح أسال موظف الإستقبال عن معالم بودابست وطرق الوصول اليها وقد كان الرجل لطيفا ومؤدبا ومتعاونا زودني بنصائح وأوضح لي خطوط المترو والترام ونظام تذاكر السفر المعمول به في العاصمة ...


 


لبودابست شبكة مواصلات جيدة تغطي أنحاء المدينة وضواحيها وتجعل التنقل فيها سهلا وميسورا وممتعا وتشمل قطارات المترو والترام والحافلات العامة وحافلات الشركات السياحية والتاكسيات وطبعا ممارسة رياضة المشي فكثير من معالم المدينة يمكن زيارته مشيا على الأقدام ... 


 


كانت محطة المترو على بعد خطوات من الفندق ولم يكن ممكنا ان لا أستجيب لإغراء السفر عبر شبكة قطارات انفاق بودابست فهذا ما أفعله في لندن كل يوم والطبع يغلب التطبع ... لمحة خاطفة على خارطة خطوط قطار المترو والتي ذكرتني في بساطتها بخريطة قطارات انفاق مدينة واشنطن وسمحت لي ودن عناء بتحديد محطة الوصول المنشودة وقد كانت الرابعة على الخط الأحمر والواقعة في قلب المدينة حيث تتواجد المطاعم والمقاهي والمحال التجارية بماركاتها العالمية والحركة الذؤوبة لسكان وزوار العاصمة المجرية وكان لابد من الذهاب الى هناك فقد كان الجوع يعصر امعائي وكانت عصافير بطني تشقشق.


 


إلتحقت المجر بالإتحاد الأوروبي منذ عام 2004م لكنها لازالت تحتفظ بعملتها الأصلية الفورنت وطبعا يمكن تداول اليورو في بعض المحلات والأسواق والفنادق والأماكن السياحية .


 


كنت قد إشتريت مبلغا لعملة البلاد الفورنت قببل مغادرتي لندن وكان كافيا لتغطية مصاريف ليلتي الأولى لكنني لمحت عددا من محلات الصرافة فدخلت إحداها عملا بنصيحة صديق مجري إلتقيته في لندن قبيل سفري فتتغيير العملة في مطار بودابست او في البنوك الرسمية فيه خسارة طفيفة لكن حذاري من تغيير العملة في الشارع فذاك غير قانوني وفيه مخاطرة كبيرة.


 


الآن وقد أصبح في الجيب مايكفي من الفورنتتات المجرية اصبح بالإمكان البحث عن وجبة شهية في احد المطاعم العربية او التركية التي لا تخلو منها العاصمة المجرية ...


 


....... يتبع 


 


ْ


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : د موسى أبومحلولة

طبيب وكاتب ليبي   / مقيم في لندن , ليبيا