أضيف في 12 غشت 2017 الساعة 11:00

 الطريق الى لؤلؤة الدانوب


د موسى أبومحلولة

 الطريق الى لؤلؤة الدانوب  ...........(1)

 

بعد نوم متقطع إنتهى برنات حادة لمنبه هاتفي النقال قفزت من سريري فركت عيناي رشفت فنجان قهوتي وبدأت صباحا باكرا كنت فيه وعلى تمام الساعة الرابعة والنصف أقود سيارتي على طريق M25 اكثر طرق اوروبا إزدحاما وأكتظاظا بحركة المرور وقد بدا امامي وعلى غير العادة مقفرا فسيحا وخاليا من السيارات إلا القليل منها ... كنت اضغط على دواسة البنزين وأكاد اتجاوز حدود السرعة القصوى المسموح بها متحديا بذاك كاميرات المراقبة المنتشرة على طول الطريق والتي مازالت عيون عدساتها ناعسة نائمة في هذا الوقت المبكر ...

 

كان نسيم الصباح منعشا وشعاع الفجر يتسلل عبر سحابات عابرات ويرسل شيئا من الدفء والأمل في نفسي وكان كل شيء يسير على مايرام وأنا اطوي الطريق قبل ان اعبر الأجواء في رحلة هي الاولى الى جوهرة الدانوب التي سمعت عنها ولم أكحل عيني بعد بجمالها المثير الاثير ...

 

وسأئل الإتصال الحديثة جعلت التطور في مستوى الخدمات متسارعا وملموسا وكان طبيعبا ان ألمس بقعة على شاشة هاتفي النقال واضغط زرا صغيرا مثبتا على مقود السيارة لأجري إتصالا عبر موجات البلو توث:

- الو .... صباح الخير ... انا في الطريق الى مطار ليوتن

ذكرت للرجل إسمي فذكر لي نوع ورقم سيارتي وقال:

- نعم سيدي ... سارسل السائق ليلقاك في محطة الإنتظار القصير وسيستلم السيارة كما إتفقنا وسنهتم بأمرها أثناء سفرك وسيكون كل شيء على مايرام ...

- حسنا ... أراك بعد عشر دقائق ..

 

كان السائق في المكان والزمان المحدد ، أنزلت حقيبتي وناولته مفتاح سيارتي لتتولى الشركة التي يعمل بها أمر السيارة الى حين عودتي ودخلت بوابة المغادرة لأمر عبر إجراءات سفر عادية وسريعة ومريحة وأجد نفسي بعدها في مقعد الطائرة يلفني حزام الآمان وتلقنني مضيغة شابة تعليمات السلامة المهمة والمملة إياها قبل أن يعلن قائد الطائرة عن إستعداده للإقلاع ...

 

دقائق قليلة وبدأت الطائرة تنطلق مسرعة وتميل بإتجاه السماء وتخترق الأجواء لتتوارى لندن ورائي تحت سحاب ابيض كثيف ...

 

مضت ساعتان ونصف قبل ان تلامس عجلات الطائرة ارض مطار بودابست واصل الى وجهتي المختارة بعناية في قلب اوربا والتي تشكل إحدى حلقات إتصالها بالشرق .

................ يتبع


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : د موسى أبومحلولة

طبيب وكاتب ليبي   / مقيم في لندن , ليبيا


أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق