أضيف في 26 يوليوز 2017 الساعة 06:43


أراجيف جارتنا العجوز (2)

سعيد مقدم أبو شروق

اتفقنا أن لا نلبس السواد على أبينا رجالا ونساء وقد انتقل إلى رحمة الله؛

لكن جارتنا العجوز عبست وبسرت، ثم حشرت نفسها في الموضوع واعترضت:

هذا الذي تعب وشقي، ربّى وعلـّم، هذا جزاؤه؟! أن لا تحزنوا عليه؟! ولا حتى أربعين يوما؟!

إن هذا لهو العقوق نفسه! والعاق لأبيه أو لأمه كان من الخاسرين!

 سعيد مقدم أبو شروق - المحمرة

قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : سعيد مقدم أبو شروق

مدرس   / الأهواز , إيران


أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق