أضيف في 22 يوليوز 2017 الساعة 13:09

''عصيدة'' كادينسكي


د موسى أبومحلولة

"عصيدة" كادينسكي


 


في يوم عيد الفطر السعيد وأنا أتصفح صفحات الفيس بوك وأتبادل التهاني والتبريكات مع أﻻصدقاء والزملاء وأﻻحباب وأتأمل مختاراتهم الرائعة لبطاقات معايدة جميلة وجذابة ... لفتت نظري صورة بها حلقات ألوان دائرية حلزونية متناغمة ومتناسقة وبمركزها دأئرة بيضاء ناصعة ولم يكن بها أو حولها أي من عبارات المعايدة اوالتهنئة المألوفة في هكذا مناسبة ...  


 


أول ماخطر ببالي أن هذه صورة لعمل فني تجريدي معاصر - ﻻ علاقة له بتهنئة يوم العيد - ولم أره من قبل لفنان مغمور أو ربما مشهور لكنني ﻻ أعرفه ... الذي عرفته وتيقنت منه ان صاحب هذه الصورة واضح الثأتر بأعمال رأئد المدرسة التجريدية للفن التشكيلي المعاصر المبدع الروسي فاسيلي كادينسكي Wassily Kandinsky ، وأن هذا العمل الذي أمامي على صفحة الفيس بوك هو إقتباس فاضح ومحاولة تقليد واضحة لرائعة كادينسكي " دوائر حلزونية" concentric circles تلك اللوحة الشهيرة التي أعجبتني كثيرا فاقتنيت نسخة منها منذ خمسة عشر عاما وﻻ زالت معلقة على جدار مدخل بيتي.


 


كبرت الصورة على الشاشة أمامي وتأملتها عن قرب فوجدت أنها صورة أرسلها صديق عزيز مهنئا بيوم العيد وهي لصحن "عصيدة" العيد السعيد إنسجمت فيه ألوان دوائر رب التمر البنية الغامقة والعسل والزيت الصفراء الذهبية بألون دوائر رسمت على حافة الصحن الخزفي الجميل فأبدعت لوحة فنية رائعة شابهت وربما تفوقت على أعمال صاحبنا الفنان الروسي الشهير فأستحقت عن جدارة صفة اللوحة الفنية وأن يكون أسمها "عصيدة كادينسكي".          


 


الفن الراقي أيها السادة زرعه الله من حولنا لنراه ونستمتع به كل لحظة سواء في لوحة شهيرة وثمينة عرضت بمتحف عريق أو في زهرة يانعة تفتحت في حديقة البيت، واﻹحساس بالجمال ساكن فينا يفيق في أعماقنا كلما وقع نظرنا على منظر طبيعي ساحر لجزيرة أستوائية راسية في مياه المحيط الصافية الزرقاء أو على كثلة عصيدة طرية  ناعمة تسبح في بحر من زيت وعسل في بيت ليبي عامر صباح يوم العيد السعيد.                                                      


كل عام وانتم بألف خير 


--------------------


العصيدة: أكلة ليبية شعبية يتم تناولها في الصباح وفي بعض المناسبات


 


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : د موسى أبومحلولة

طبيب وكاتب ليبي   / مقيم في لندن , ليبيا