أضيف في 16 يوليوز 2017 الساعة 18:10

أبو يعرب المرزوقي: على العرب جعل ذكرى فشل الانقلاب في تركيا عيدا وطنيا


وديان بلهاشمي

قال المفكر التونسي، أبو يعرب المرزوقي، إن 15 يوليو/تموز، اليوم الذي شهد المحاولة الانقلابية الفاشلة في تركيا، ينبغي أن يصبح « عيدا وطنيا » لكل العرب، الساعون لاستعادة الكرامة والحرية.
وأضاف المرزوقي، في مقال، نشره على مدونته الخاصة، أن « أولى الناس اليوم، بالاحتفال ببطولة الشعب التركي، هم نحن العرب ».
وأضاف « ينبغي أن نحتفل مع الشعب التركي، الذي قدم درسا لكل الشعوب الإسلامية، وبيّن طريق الخروج من الاستثناء الذي فرضه استبداد العسكر ».
وتابع: « ثم ها نحن نرى نفس الشعب، بقيادة مدركة للأخطار المحيطة بالأمة، يهرع لحماية سند آخر في الإقليم (يقصد قطر)، يريدون إسكاته، لصالح ثورة العسكر ».
وشدد المرزوقي على أن « أغبياء الثورة المضادة، أصبحوا يعتبرون تركيا هي الخطر عليهم، مثل الإسلام السياسي والمقاومة الفلسطينية، فسلموا لإسرائيل و(الرئيس الأمريكي دونالد) ترمب طلبا للحماية ».
وأوضح: « كلما تذكرت الذين أطلقوا على تآمرهم على الشعوب، اسم جبهة الإنقاذ، في مصر، وبعدها في تونس، أخجل من أنهم عرب، لأنهم فاقدون للكرامة والوطنية ».
وتابع المفكر التونسي: « لولا هؤلاء، لكانت مصر اليوم، وإلى حد ما تونس، مركز الإقليم، بما يمثله خروج الأمة من الاستثناء الاستبدادي والفسادي، وتحقيق الصلح بينها وبين عصرها ».
وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، منتصف يوليو/تموز الماضي، محاولة انقلاب فاشلة نفذتها عناصر محدودة من الجيش تتبع منظمة « فتح الله غولن » الإرهابية، وحاولت خلالها السيطرة على مفاصل الدولة ومؤسساتها الأمنية والإعلامية.
وقوبلت المحاولة الانقلابية باحتجاجات شعبية عارمة في معظم المدن والولايات التركية؛ إذ توجه المواطنون بحشود غفيرة تجاه البرلمان ورئاسة الأركان بالعاصمة، والمطار الدولي بمدينة إسطنبول، ومديريات الأمن في عدد من المدن.
ومع هذا التحرك الشعبي، اضطر الانقلابيين للانسحاب بآلياتهم العسكرية، الأمر الذي ساهم بشكل كبير في إفشال مخططهم.


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : وديان بلهاشمي

تدريس، صحافة   / , المغرب


أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق