أضيف في 11 يوليوز 2017 الساعة 23:35

يوم دراسي حول المكتبات الرقمية برئاسة جامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس


مبارك كاسم

نظم يوم دراسي حول موضوع المكتبات الرقمية برئاسة جامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس بعرض و مناقشة تجارب كليات مختلفة قررت الانخراط في مسار التحول الرقمي. و رغم الإكراهات المعروفة التي تواجه مشاريع الرقمنة فإن الخطوات التي قطعتها مؤسسات الجامعة تؤشر لتحول مهم في التعاطي مع قطاع المكتبات الجامعية باعتبارها فضاء للمعرفة و المعلومة .


اليوم الدراسي الدي عرف حضور مسؤولين و أطر ادارية و تقنية شكل تمهيدا لورشات مقبلة لتوحيد الجهود و تبادل المهارات و الأفكار في افق الاشتغال ببرامج موحدة و بمعايير متفق عليها لتسهيل التنسيق بين المؤسسات و إنجاح استراتيجية التحول الرقمي الدي صار واقعا مفروضا مع تقنيات الحوسبة السحابية و تغير و تطور مصادر التخزين المعلوماتي الدي فرض على اختصاصي المعلومات و المكتبات مواكبة المتغيرات.

 

يذكر في هدا السياق أن المكتبات الرقمية صارت تعتبر بديلا حقيقيا للمكتبات الكلاسيكية بجدرانها و ووثائقها الورقية بل أصبح حتى الناشرون العالميون يحفزون زبناءهم من الباحثين و مسؤولي المكتبات على الانخراط التام في العصر الرقمي و تجاوز الصورة النمطية للمكتبات و مراكز المعلومات التي تواجه تحديا وجوديا من تكنلوجيا المعلومات و الاتصال.

 

الورشات المقبلة حول المكتبات الرقمية لجامعة سيدي محمد بن عبد الله ستحدد السرعة التي سيتحقق بها الانتقال الصعب من الورقي إلى الرقمي و ستبين الإمكانات المتاحة لإنجاح المشروع الدي لم يعد خيارا بل واقعا مفروضا.

 

 


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : مبارك كاسم

, المغرب


أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق