أضيف في 12 يونيو 2017 الساعة 18:10

ديمقراطية رأس التاناكا* ...


د موسى أبومحلولة

ديمقراطية رأس التاناكا* ...


 


الليلة البارحة فوجيء متابعي إعلان نتائج اﻹنتخابات البرلمانية البريطانية بمترشح غريب في ملابسه فريد وفي مظهره هو اللورد رأس السطل أو "رأس التاناكا " Lord Buckethead - وهذا إسمه اﻹنتخابي الرسمي- كان يقف على يسار رئيسة الوزراء تريزا ماي فوق المنصة ببدلته التنكرية في لحظة إعلان النتائج النهائية وقد تحصل على 249 صوتا وكان قد تقدم لخوض معركته اﻹنتخابية ضد رئيسة الوزراء ماي شخصيا وفي عقر دارها في دائرة ميدنهيداﻹنتخابية بمقاطعة باركشاير بوسط إنجلترا ...


 


اللورد رأس السطل كان قد تقدم ببرنامج إنتخابي فكاهي من عشرة نقاط نالت ضحك وتندر الناخبين وخاض معركته تحت شعاره اﻹنتخابي " قيادة قوية لكنها ليست عاقلة ومستقرة بالكامل" ... 


 


وكانت هذه هي المرة الثالثة التي تتكرر فيها شخصية اللورد رأس السطل الهزلية لتنافس رئيس وزراء في إنتخابات عامة وقد كانت المرة الأولى ضد مارجريت تاتشر في عام 1987م والثانية ضد جون ميجور في عام 1992م ...


 


صور اللورد رأس السطل ملأت صفحات الجرائد البريطانية هذا اليوم ولم يكن هو الوحيد فقد تقمص مرشحون هزليون آخرون شخصيات كرتونية شهيرة وحصدوا أصوات ليست بالقليلة وتمكنوا من الظهور على منصات التتويج وإعلان النتائج مما أضفى شيء من الفكاهة والطرافة على ليلة إعلان نتائج اﻻنتخابات التي دعت إليها رئيسة الوزراء تيريزا ماي وخسرت فيها اغلبية حزب المحافظين البرلمانية بينما إحتفظ اللورد رأس التاناكا بسطله اﻷسود اﻷنيق الطويل المقلوب فوق رأسه في إنتظار معركة إنتخابية قادمة على امل دخول مقر رئاسة الوزراء في 10 داوننغ ستريت ذات يوم ... اللهم ثبت لنا عقولنا في رؤوسنا.


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : د موسى أبومحلولة

طبيب وكاتب ليبي   / مقيم في لندن , ليبيا