أضيف في 4 يونيو 2017 الساعة 02:29

''اسطورة جيش'' بقلم عمر الدلال كاتب سفير سابق


عمر الدلال omar dallal

#اسطورة جيش


تدهش رؤساء العالم وقادة جيوشة.


 


اولا_عسكريا


 


*اقل من300 عسكرى_ضباط وجنود_يجمعهم ضابط .


متقدم فى الرتبة والسن.


*للقيام بتحرير مدينة محتلة بالكامل_ من عناصرارهابية


محلية ودخيلة_مدعومة فى الوطن ومن خارجه.


*بعتاد عبارة عن_بقايا سلاح مستهلك قديم


 


*السنة الاولى_


*كانت للدفاع عن موقعهم_وحماية مطار


المدينة_فى اقصى شرق جنوب المدينة_وكانت ملحمة


صمود خالدة_صاحبها العمل على بناء جيش يملك شئ


من القدرة_وصيانة الاسلحته الهالكة.


*التحم بهم معظم ابناء الشعب من المدينة والمنطقة


*بدأت التدريبات العسكرية الراقية_وافتتحت الكليات


العسكرية.


 


*مع السنة الثانية_


*بدأت العمليات الهجومية


*تم تحرير معظم احياء المدينة_وهرب الدواعش


الى اقصى غرب وشمال المدينة.


*فى هذه الفترة عادت الحياة للمدينة.وعاد معظم


المهجرين الى مناطقهم ,ونظم الامن بانحاء اقليم


برقة_وحجمت الجماعات الارهابية بدرنة واجدابيا.


 


*مع السنة الثالثة


*تم تحرير غرب المدينة ,ولم يبقى بها وجود للدواغش


الابجيب صغير,مكتض بالمبانى والمجارى والمفخخات


بشمال الدينة_منتهى بحرب او بدون حرب.


*تم تحرير مدينة اجدابيا_ ومنطقة الهلال النفطى


*حيث افتكت ثروة الشعب من يد العصابة المارقة


وعادت ثروة الشعب للشعب .


 


*مع بداية دخولنا السنة الرابعة.


*تم تحريرجنوب ليبيا الحبيب فزان


*تم تحرير"العمود الفقرى الاستراتيجى"


بالاراضى الليبية_منطقة الجفرة, واصبحت


كل الطرق مفتوحة امام تقدم الجبش الليبى


*اصبح الجيش الليبى يسيطرعلى حوالى90%


من الاراضى الليبية_برقة وفزان وغرب طرابلس


 


ثانيا_سياسيا


1_ارتبط امل الشعب بالجيش_واصبح يؤمن بانه


اى الجيش وقيادته هو طريق الخلاص سلما اوحربا.


استثنى من ذلك قلة من المرضى واصحاب المصالح


غيرالوطنية.


2_بالنسبة للعالم ,لابد ان نعرف ان العالم لايهمه من


يحكم ليبيا_المهم مصالحه_ونظرا للظروف الدولية


الراهنة_اختصرها فى "استقرار ليبيا"_الذى يحقق


له هدفين:


(ا)القضاء على الارهاب


(ب)الحد من الهجرة غير الشرعية عن طريق ليبيا


 


وبذلك اقتنع العالم بان اسهل واقرب الطرق لتحقيق


اهدافة الراهنة بليبيا هو التعاون مع الجيش وقيادته


باستثناء حالات شاذة_لن تعيق الموقف الدولى.


حفظ الله ليبيا


عمر الدلال4/6/2017


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : عمر الدلال omar dallal

;كاتب: سفير متقاعد   / بنغازى , ليبيا