أضيف في 19 ماي 2017 الساعة 19:44

آسف أنا !


غارسيا ناصح

 

 إن تَماديتُ عَليكِ بِكلماتي

أو مَشيتُ عَكس اتجاه الريح..

آسف جدًّا

إن دَخلتُ عَليكِ خَلوتكِ

وقَطعتُ عَليكِ سمفونيتَكِ..

لَم أعرف

أن لِلزهور مَقامات

مصنوعة تلك الابتسامات..

آسف جدًّا

على غَبائي وحَماقتي

لأنني عشقتُ حلمًا.. وهمًا

عشقتُ غروركِ

في مساحة جغرافيتي.


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : غارسيا ناصح

فنان تشكيلي وشاعر   / , ألمانيا

مواضيع أخرى قد تعجبك أيضا :


أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق