أضيف في 18 ماي 2017 الساعة 14:10

حديث الخمار


منير هيلالي

سيدتي ...

في زمن الحرب وتدجين الانتحار

في زمن التطرف في اليمين وفي اليسار

هل يبقى مجال لأسبح في عينيك

قبل سماع الدوي الجديد للانفجار

 

سيدتي ...

أشتاق أن أركب موج حبك في أعلى البحار

فقد مضى زمن لم أعترف فيه بجنوني

لأن ربيعنا تمخض دهرا

فكتب الحب في شريعة العار

 

سيدتي ...

هل سأرى عينيك ذات يوم في وضح النهار

فقد باضت أرضنا فجأة جيلا جديدا من الفقهاء

يختزلون شريعة الله في نعل وخمار

 


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : منير هيلالي

مدير للموارد البشرية   / مراكش , المغرب


أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق