أضيف في 19 مارس 2017 الساعة 17:22

اليوسفية: بعدما فاحت رائحة الفساد بقطاع التعمير بالمقاطعة الثالثة، عامل الإقليم يدخل على الخط


نورالدين الطويليع

توصل رئيس المجلس الحضري لمدينة اليوسفية يوم أمس الجمعة بمراسلة من عامل الإقليم, لفتت عنايته إلى فوضى التعمير التي فاحت رائحتها بالمقاطعة الثالثة, والتي يقف وراءها أحد نوابه بسلوكات فتحت المجال واسعا لخروقات بالجملة, خلقت انطباعا لدى الساكنة بأن الرجل فوق القانون, وبألا أحد يمكنه أن يقف في طريقه وهو يسلم رخص بناء "مفبركة", ويشرف بنفسه على تشييد منازل بعيدا عما يتطلبه بناؤها من إجراءات.

وفي هذا السياق تشير مصادرنا أن الرئيس نادى على المستشار المعني بالأمر وتلا عليه ما ورد في المراسلة, منبها إياه إلى انه يتحمل كامل المسؤولية, وبأن أمر المراسلة لا يعنيه هو شخصيا كرئيس للمجلس الحضري, وهو ما اعتبره مصدرنا قصور فهم وسوء تقدير من رئيس المجلس الذي يفترض أنه المسؤول الأول عن "جرائم التعمير" بهذه المقاطعة, فهو من فوض لنائبه الإشراف على قطاع التعمير, ويجب, يضيف مصدرنا, أن يتحمل كامل المسؤولية في هذا الاختيار, بعيدا عن منطق الهروب إلى الأمام, ومحاولة التملص من تبعات تفويضه, إضافة إلى أن الخروقات الحاصلة, وبغض النظر عن الشخص, هي صادرة عن مؤسسة عمومية, يفترض أن يحرص سيادته على إعطائها صورة لائقة, غير الصورة الكالحة التي جسدها عنها نائبه.


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : نورالدين الطويليع

, المغرب


أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق