أضيف في 13 مارس 2017 الساعة 01:37

ليبيا.....والحرب ''الفاترة'' .بقلم عمر الدلال الكاتب والسفير السابق


عمر الدلال omar dallal


ليبيا...والحرب "الفاترة"

 

الحرب الفاترة

 

هى تسمية اطلقها استاذ القانون بجامعة هارفارد, نوح فيلدمان, على كتابه بنفس الاسم,سنة 2014 تناول فيه العلاقات الدولية, من الامبروطورية الرومانية الى عصرنا الراهن وشرح فيه تحول الحرب البارد الى حرب فاتره ,وركز على الحرب الفاترة فى مسقبل العلاقات بين امريكا والصين

 

وشاعت التسمية مؤخرا بالغرب,لتصف ,العلاقات الامريكية الروسية,فى سوريا واوكرانيا وجورجيا... وغيرها

 

ملخص القصد

 

نظام القطب الواحد المهيمن يمرّ بأصعب وآخرمراحله، وثمة نظام عالمي جديد يطل برأسه، من دون أن تتضح ملامحه وقواعده، أو يأخذ شكله النهائي

 

لا حرب باردة جديدة كما كان عليه الحال قبل انهيار الإتحاد السوفياتي، ولا عودة في المقابل إلى الخنوع الروسي الذي أسس له بوريس يلتس

 

وأنَّ نذر الصراع الدولي تتجدّد بصورة مغايرة في الفترة التي نعيشها، حيث يتخذ هذا الصراع لا شكل الحرب الساخنة (حرب المدافع)، ولا شكل الحرب الباردة، حرب المصلحة والإيديولوجية

 

فالصراع الدولي يتخذ شكلًا جديدا يصدق عليه وصف: حرب أسخن من الباردة، ولكنها أبرد من الساخنة ، بمعنى أنّها لن تكون حرب (ايدولوجية) ولن تكون أيضًا حرب (عساكر) بل حرب (مصالح) فقط

 

وعليه ,فالظروف الاقتصادة الدولية الراهنة,ستجر كثيرمن دول العالم ,الى حرب المصالح الفاترة,بدل الباردة حاليا,على راس هذه الدول امريكا وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وايضا الهند والبرازيل وغيرهم.وسيكون التركيز,على مصادر الطاقة المختلفة , والاستثمارات والتجارة والمواصلات والموانى البحرية

 

وموقع ليبيا بقلب العالم ,تتوفر به كل مجالات هذا التنافس اوالصراع:من الطاقة بانواعها(نفط ,غاز, صخرى ,شمس ورياح)وفرص واسعة للاستثمار وتجارة (الترانزيت)وطرق جوية مختصرة , وشواطئ ممتدة على المتوسط بحوالى2000 كم

 

المهم قيادة ليبيا بشخصيات وطنية (قولا وفعلا) قلبها على الوطن (وتعتبره اولا) وخدمة الشعب وتقدير تضحياته الواسعة ومعاناته الطويلة.واختيار خبراء فى السياسة والاقتصاد , اكفاء فى قدراتهم للاستفاده من هذا التنافس او الصراع الدولى,لربط مصالح هذة الدول بمصالح الوطن وخدمة الشعب الليبى ومستقبله دون تفريط فى السيادة وعلى اسس الاحترام المتبادل ,وعدم تسليم ادارة ليبيا لعناصر مريضة فاسدة , لايهمها سوى خدمة مصالحلها وارتباطاتها غير الوطنية , لتصبح ليبيا لعبة فى خضم الصراع العالمى الواسع القادم

 

وحفظ الله ليبيا

 

عمر الدلال12/3/2017

 


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : عمر الدلال omar dallal

;كاتب: سفير سابق   / بنغازى , ليبيا


أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق