أضيف في 5 مارس 2017 الساعة 23:01

اسكتشات كوميدية: المصري لما يخترع !


حسام الدين فكري

يكتبها : حسام الدين فكري...

في شركة رجل أعمال كبير.. يتقدم الشاب "حلمي فاضل" من مكتب السكرتير، يرتدي ملابس بسيطة من قميص وبنطلون وكوتشي قديم، تدل على رقة حاله، وذقنة نابتة من كثرة اللف على مكاتب رجال الأعمال، وتحت إبطه ملف ضخم مليان بالأوراق .

قاعة الانتظار تبدو فسيحة وفيها عدد كبير من شباب المخترعين الذين جاءوا لعرض اختراعاتهم على رجل الأعمال الشهير.

السكرتير : أيوه يا أستاذ

حلمي : أنا جاي أقابل الباشا

السكرتير : عندك معاد ؟

حلمي : لا والله..أنا بس جاي ورزقي على الله

السكرتير : إسمك إيه ؟

حلمي : حلمي فاضل سعادتك

السكرتير (يسجل اسمه): معاك رسومات الاختراع ؟

حلمي : أيوه..كله موجود معايا حضرتك

السكرتير : اتفضل انتظر هنا لغاية ما أنادي على إسمك

حلمي : طيب قدامي كام واحد كده

السكرتير : لا هو الدخول مش بالدور..إنما بأهمية الإختراع

حلمي : إذا كان كده يبقى أنا أدخل على طول..أنا اختراعي عبارة عن جهاز بيولّد الكهربا من الرمال !

السكرتير (مندهشاً) : إزاي يعني ؟

حلمي : ما هو ده بقى سر الاختراع الخطير ده..إحنا عندنا صحاري كتير مابنعملش فيها أي حاجة..بالكتير نعمل فيها سفاري..أو نصور مشاهد جاهلية ومعارك وكلام فارغ..إنما بالإختراع ده نقدر نطلع منها كهربا وطاقة !

السكرتير (يبدو عليه عدم الفهم) : طيب هات الملف أدخله للباشا وبعدين أنادي عليك

(يدخل السكرتير بالملف إلى حجرة رجل الأعمال، بينما يتجه "حلمي" إلى المقاعد ويجلس بين شابين )

حلمي (متحمساً): أهلاً وسهلاً بالشباب العباقرة..إحنا أمل مصر..العلم ياجماعة..أهم حاجة لأي بلد..إحنا اللي بنصنع المستقبل..يقولك عايز البلد تتقدم..يبقى لازم العلم..وإحنا أهوه..زهرة شباب مصر..دماغ وتفكير وإبتكار وحاجة تفتح النفس..ماهو مش هنفضل على طول بقى بلد نامية..بلد نامية..خلاص بقى زهقنا..هنقعد ننمو لغاية إمتى..عايزين نتفطم ونكبر..وندخل بقى وسط الكبار..وكله بالعلم..بالاختراع..بالعقول اللي تتوزن بالدهب دي..يا مرحب ياشباب !

حلمي (يسأل شاب بجواره) : إنت اختراعك إيه ؟

شاب 1 : أنا عامل اختراع مهم أوي..يخلي العيل يعملها مرتين بس في البامبرز..طول اليوم !!

حلمي (وهو يمسك أنفه مشمئزاً): ياسلاااام..وهو أصلاً بيعملها كام مرة..إيه الاختراع في كده..وإيه الهدف منه يعني ؟!

شاب 1 : ده اختراع مفيد جداً للآباء والأمهات..كده هيشتروا بامبرز أقل..فنخفف الأعباء على الأسرة المصرية !!

حلمي (يبدو مقتنعاً) : أيوه..هيه برضه الأسرة المصرية عليها أعباء كتير جداً..فمش ناقصة تدفع في البامبرز كمان !

ثم يلتفت إلى الشاب الثاني : وانت بقى اخترعت إيه ؟!

شاب 2 : أنا اخترعت طريقة تخلي الخروف يبيض بدل ما يولد !!

حلمي (ثائراً) : يعني إيه الخروف يبيض..يعني إنت هتحوله بطة مثلاً ولا إيه..وبعد كده يطلعله ريش ويطير..ويطلع بقى من خانة الحيوانات ويروح على خانة الطيور ..ده إستهبال رسمي..أنا مش ممكن أوافق على الحركات دي !

شاب 2 : مش مهم إنت توافق..المهم الباشا يوافق !

حلمي (مواصلاً ثورته) : لا..ده أنا أصعّد الموضوع لأعلى مستوى..ده كلام فارغ..وبعدين يعني إيه الهدف من اللعبة دي..مانسيب الخروف في حاله ويفضل يولد خرفان صغيرة ظريفة كده وخلاص !

شاب 2 : يعني الخروف يفضل يولد مرة كل كام شهر..ولا الأحسن يبيض ويفقس خرفان صغيرة كل يوم..إحنا كده يا أستاذ بنزود الثروة الحيوانية للبلد !

حلمي (يبدو مقتنعاً) : تصدق عندك حق..ما احنا كمان شوف كام مليون..ولو الخروف فضل يولد بس مش هنلاحق..إنما لما يبيض يبقى عندنا خرفان أكتر ونحقق الإكتفاء الذاتي..ونبطل بقى نجيب خرفان أسترالي ولا برازيلي !!

(وهنا يخرج السكرتير ويتجه إلى مكتبه، ثم ينادي : ياجماعة الباشا ماعندوش وقت يقابل حد..هو شاف ملفات اختراعاتكم وهيكلمكم من هنا (مشيراً إلى التليفون على مكتبه)..وبعد ثواني يرن التليفون فيرد السكرتير : تحت أمرك يافندم..ثم ينادي : الأستاذ هشام الحنيّن..فيجيب الشاب صاحب اختراع البامبرز : أفندم..فيقول له : تعالى هنا..كلم الباشا. ويفتح له سبيكر التليفون فيسمع صوت الباشا : أيوه يا هشام..إنت المخترع العبقري اللي عامل اختراع البامبرز..ده اختراع عالمي..أنا اشتريت..يا مسعد (يقصد السكرتير..و الذي يجيبه : نعم يافندم)..إصرف لإبننا العبقري ده 100 ألف جنيه تحت الحساب !..السكرتير : حاضر يافندم !

ثم ينادي السكرتير: الأستاذ أمير الزرايبي..فيرد عليه الشاب صاحب اختراع الخروف : أيوه أنا..ثم يتحرك ليكلم الباشا..ونسمع صوت الباشا : إصرف لإبننا العبقري ده 100 ألف جنيه تحت الحساب !

ويندهش "حلمي" من اقتناع الباشا بهذه الاختراعات التافهة..ويظل ينتظر أن ينادي السكرتير عليه..ولكن الشباب يتسربون واحداً وراء الآخر من حوله..وكلهم يكلمون الباشا ويقبل اختراعاتهم..ثم يتهيأ السكرتير للإنصراف فيمسك به "حلمي" من ذراعه : إيه يا أخينا..رايح فين..إنت ماشي ولا إيه ؟!

السكرتير : أيوه ماشي

حلمي : بس إنت ماناديتش إسمي عشان أكلم الباشا

السكرتير : طالما الباشا ماكلمكش.. يبقى اختراعك مادخلش مزاجه !

حلمي (مندهشاً) : مادخلش مزاجه ازاي بس..هو مزاجه ده مظبوط على موجة إيه بالظبط..يعني شغال يشتري في الاختراعات الهايفة دي..ومش موافق على الاختراع الوحيد اللي هيفيد البلد !

ثم يبتسم ويتجه للكاميرا ليقول : عرفتوا ليه..إحنا حنفضل طول عمرنا بلد نايمة..عمرها ماهتصحى أبداً !!

 


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : حسام الدين فكري

كاتب صحفي   / cairo , مصر

مواضيع أخرى قد تعجبك أيضا :


أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق