أضيف في 24 فبراير 2017 الساعة 20:32

كيف تهدم أمة ..؟!


مجدى الحداد

تخريب وهدم الأمم من قبل الإمبراطوريات الاستعمارية ليست بدعة جديدة . ويقال أنه قد عثر على أن الامبراطوريات الصينية المختلفة قد بدأت هذا النهج الممنهج منذ حوالي 500 عام قبل الميلاد .

وقد تبنت ذلك النهج والمنهج التخريبي وبشكل أوسع وأعمق وأكثر تعقيدا كافة الامبراطوريات الاستعمارية اللاحقة .

لكن الجديد هنا أن يتولى الحكام العملاء ــ وخاصة من جل عالمنا العربي ــ تلك المهمة التخريبيةSubversion القذرة نيابة عن تلك الإمبراطوريات ، وبكل أريحية ، وبلا أي وخز من ضمير ..!

وتلك العمليات التخريبية القذرة منها ما هو طويل الأجل ــ والذي قد يمتد على مدى جيل بأكمله مثلا ، وقد ينصب على إحدى القضايا الحيوية كالمرأة مثلا أو التعليم أو قيم المجتمع ذاته ــ و متوسط الأجل وقصير الأجل . وهو قد يأخذ شكلا ناعما أو خشنا ، أو يجمع بين الاثنين معا ، وذلك وفقا لما آلت إليه الأمور من تدهور وتفكك وانقسامات حادة داخل الأمة الواحدة ، بل وداخل القطر الواحد على امتداد وطننا العربي من المشرق إلى المغرب ..!

وطبعا الغرض من تلك الخطط التخريبية هو السيطرة على الأمم الضعيفة أو المستضعفة ، أ, المحتلة ، أو التي كانت ــ ولا زالت ــ محتلة ، أو حتى محوها تماما من الوجود ــ إن أمكن ــ ليحل الاحتلال الاستيطاني محل تلك الشعوب البائسة الأصلية ــ وهذا هو أخطر وأخس أنواع الاستعمار على الاطلاق . وربما تشهد سوريا الآن ــ و من بعد فلسطين ــ إرهاصات ذلك النوع من الاستعمار الاستيطاني السرطاني ، وحيث لم تعد ما يسمى بجيش أو كتائب الأسد تفرق الآن فى القتل أو حتى الاغتصاب بين المعارضة أو الموالاة ..!

ولكن يبقى أخطر تلك العمليات التخريبية على الإطلاق ، وأكثرها فعالية ومردودا سريعا لتلك الإمبراطوريات وعملائها من الحكام على السواء ، هو قتل ــ معنويا أو ماديا أو الاثنين معا ــ أفضل ما في أمة ما من الأمم من أفراد أو جماعات أو حتى مجتمع مدني .. !

مجدى الحداد

 


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : مجدى الحداد

, مصر


أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق