أضيف في 21 فبراير 2017 الساعة 00:50

جرح لم يندمل


كوثر ابن عبد الوهاب

ثلاثية غرناطة* حرَّكتِ بـــركانـا حسِبـتُهُ قد خــَمَد..

فإذا بالفؤادِ جُرح غائـرٌ ... بِقِصَّتكِ رضوى قد جَفَل ..

آه  غرناطة يبكيكِ قلبي دما ..و الدمع تحجَّرَ في المُــقَل..

قطعة من الفردوس بها النور تَعَـتَّم... تحكي عن ضيم بأرضها و أهلها قد حلّ...

سـلَّم الصغير* المفتاح... و بمعاهدة كاذبة قد رحل..

 و خَلَّـفَ مَجدَ أمة  رواه  الأجداد  بدمائهم من ورائه للكفر، و لم يزَل..

فهـبَّ العدو، و ما استكان إلاَّ و لخيراتها قد استحــَلّ..

نـصَّــرَ.. و نَكَّـلَ..  و حَــرَّقَ .. وهَــجَّرَ.. و استَذلّ..

و نصرة من المشرق و المغرب غرناطة لم تنل..

ليصبح المسلم بأرضه موريسكياًّ..يُـخاطَبُ خِطاباً مُـبتَذَل..

للإسلام تنكروا عنوة..و دين محمد عن الأحفاذ انبَتَــل..

بين البقاع تشَــتَّتَت أصولهم ..و تجرَّعوا الخذلان من الغُربِ و الأهَل...

مازال غرناطة بالفؤاد عشقك.. و عشقي لأندَلُس فيك قد اختُزِل...

*ثلاثية غرناطة: رواية للكاتبة رضوى عاشور

*ابو عبد الله الصغير: آخر ملوك غرناطة 


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : كوثر ابن عبد الوهاب

, المغرب


أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق