أضيف في 26 يناير 2017 الساعة 12:53


هل سيمنح الإتحاد الإفريقي إعترافه للمغرب و يسحبه عن الجبهة

بوشعيب الخليلي

ıllıllıالقانون و السياسات الدولية ıllıllı

البعض يربط بين دخول #المغرب للإتحاد الإفريقي و الإعتراف الضمني بجبهة #البوليساريو (بالتالي لُزوم المغرب بعدم الإنضمام للإتحاد) ، و بسحب #الدول الإفريقية لإعترافها ب #الجبهة كاعتراف ضمني ب #سيادة المغرب على #الصحراء و البعض يأمل في حل دولي !؟

 (-_-) الجواب في النقاط الأربع أدناه (-_-)

 أولا••••••>الصحراء لازالت تعتبر في #منظمة_الأمم_المتحدة آخر منطقة #مستعمرة في إفريقيا(#اللجنة_الرابعة المتعلقة بالسياسة و بتصفية #الإستعمار)...و في الخريطة الرسمية للأمم المتحدة لا زال المغرب مشطورا عن الصحراء... مع ذلك لم ينسحب المغرب...

مثلا وجود #إسرائيل دولة عضو في الأمم المتحدة لم يمنع دول العرب من التسابق لدخول المنظمة ، بل حتى #المنظمة_الفلسطينية تَشحت لدخولها فقط كملاحظ...

ثانيا••••••> لن يغير الأمر شيء بإنضمام المغرب للإتحاد الإفريقي ، لأن الإتحاد مؤسس على إحترام #مواثيق الأمم المتحدة و #مجلس_الأمن...ما إن تسحب الأمم المتحدة (مجلس الأمن) قرارها بإحتلال الصحراء و إعترافها بسيادة المغرب ،سيسحب الاتحاد إعترافه و يعترف بسيادة المغرب...أما أن يفعلها الإتحاد من تلقاء نفسه و قبل المنظمة الدولية فمستبعد كثيرا...و سيناريوهات #الإعلام بسحب دول إفريقية إعترافها فتبقى سينما ، حتى لو سحبوا كُلهم إعترافهم بالبوليساريو (أمر مستبعد بوجود دولة #جنوب_إفريقا مع العلم أن كذا قررات تأخد ب #الإجماع) لن يعترفوا بسيادة المغرب إلا بعد مجلس الأمن للأمم المتحدة...

ثالثا•••••> #النزاعات المفتعلة و المزمنة لها دور ، فالذي هَندس الدويلات #الوطنية بعد تفكيك #الخلافة_العثمانية و بعد #الإستقلال...وضع نزاعات مُفتعلة و مُزمنة في جميع الحدود، بين المغرب و #الجزائر ، بين #تركيا و #اليونان ، بين #تونس و #ليبيا ، بين #مصر و #السودان ، بين #اليمن و #السعودية ، بين #ايران و #الامارات ...و لا تخلوا حدود من نزاع مفتعل ...لإشغال الدول و شَرعَنة ميزانيات #الجيش و #الحرب...فبدون #تهديد_خارجي لا تكون هناك مبررات لميزانيات ضخمة للسلاح...#سويسرا لا تحتاج جيش و دول عدة لا تستطيع تمرير ميزانيات الجيش في غياب المبرر/التهديد الخارجي...

رابعا•••••>كذلك النزاع لم يعد قضية أرض و إحتلال بل أصبح قضية #مصالح/ #امتيازات/ #الريع ترتبط بها شبكة من المستفيدين لا أظن أنهم يفكرون في حل النزاع ماداموا يستفيدون منه...فمن يحيا على محاربة عدوه لا يتمنى موته...

 

قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : بوشعيب الخليلي

باحث   / الرباط , المغرب

مواضيع أخرى قد تعجبك أيضا :


أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق