أضيف في 2 دجنبر 2016 الساعة 14:02


أنا بلا حدود

عبد القادر الهلالي

ذو الغرور مرض يصيب "أنا" في مثل هذه السن، تصبح حالة مستعصية، بل قل ميئوس منها. أتخيل نفسي "أنا" هو عبقرية أينشتاين تتكلم (أتكلم) ،  imagine toi bien، أتصور نفسي أنا(هو) الذي أقول:

 

 

1. أهم مميزات الذكاء ليست هي المعرفة بل هي الخيال.اينشتين

لا اتوقف، بل أضيف من عندي:

2. الإنسان لا يعرف نفسه بل يتخيلها.

لا اصدق أنني يمكن أن أقول كلاما بهذا العمق العبقري، اسألوني قبل أن تفقدوني:

3. الخيال هو شبه المعرفة، ولكنه الشبيه الذي تفوق قيمته قيمة من يتشبه به، ولأن الخيال بلا حدود، فان قيمته أيضا تفوق كل حد ممكن.

4. المعرفة هي حد الخيال الممكن. نتجاوزها، لا يمكن إلا أن يكون هذا هو الأحسن: المعرفة بلا حدود.

تصوروا، كل هذا الكلام يخرج من عندي، وكأن عبقرية ألبرت اينشتاين نفسه هي التي تتكلم الآن...

5. "الجنون هو أن تفعل ذات الشيء عدة مرات من غير أن تتوقع أن ما سيحدث سيكون مثل ما سبق "،

جنون الآخرين فقط؟ ، قيمة هذا الكلام تتعلق بالنتائج السلبية (الأسباب السلبية تتكرر معها النتائج السلبية)...

أما النجاح، من يتحدث عن عبقرية صنوي اينشتاين ؟

6. النجاح: لا نحتاج أن نسأل عن السبب، ولذلك نتكلم عن النجاح كجنون عبقري و الفشل يشبه حكمة مجنونة.

7. يسأل الفشل عن الأسباب الفشل لأنها محدودة (يمكن معرفتها) أما النجاح فهو أخرس لا ينبس ببنت شفة

8. إذا تكلم الإنسان عن قيمة الإنسان، فهو يتكلم عن نفسه، وعندما يتكلم الإنسان عن نفسه، فهو دائما على حق...

حد الذكاء: نترك الكلمة لمن نعتقد أنه لمس هذا الحد من هده النعمة:

9. "المشاكل الموجودة في عالم اليوم لا يمكن أن تحلها عقول خلقتها"،

وكأن اينشتاين يطلب النجدة من عقول جديدة (غير متورطة في مشاكل العالم).

10. النجدة !!! من يغيثنا من ذكاء الآدميين؟؟؟

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : عبد القادر الهلالي

, المغرب

مواضيع أخرى قد تعجبك أيضا :


أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق