أضيف في 21 نونبر 2016 الساعة 16:13

المدرسة الأسرية: صعوبات التعلم


عبد الخالق نتيج

المدرسة الأسرية: صعوبات التعلم

 

1/ صعوبات التعلم:

يمكن تعريف صعوبات التعلم بوجود تحديات دائمة في المهارات الأساسية من قراءة وكتابة وحساب، نتيجة لضعف التركيز والانتباه والحفظ ...، وهي نوعان نمائية تتعلق بالجانب العضوي مثل المخ والجهاز العصبي والوراثة، ونمائية: تتعلق بالمهارات الأساسية: الدراسية والحياتية.

2/ كيف نتغلب على صعوبات التعلم:

أولا يجب أن نتأكد أن ابننا يعاني حقيقتا من صعوبات التعلم وليس شيئا أخر، ويكون ذلك بعرضه على مختص نفسي بعد ملاحظة التحديات التي يعانيها، في هذه المقالة السريعة سأتكلم -من جهتي كمتخصص تربوي- على دور الأسرة كأهم مدرسة لمساعدة أبنائنا على تجاوز هذه التحديات.

3/ شخصية ابنك ؟:

ان من أهم الأشياء التي على الآباء الانتباه لها، معرفة شخصية الابن من حيث الطباع فشخصية المعاند غير الشخصية الناقد غير شخصية الخجول ... يعني معرفة الشخصية الغالبة عند الابن، مع أنه غالبا يستعمل عدة شخصيات حسب الموقف، مع معرفة كيفية التعامل مع كل شخصية (أنصح بقراءة كتاب: اكتشف شخصيتك وشخصيات من حولك للكاتب مريد كلاب).

4/ ذكاء ابنك ؟:

كذلك عليك معرفة نوع ذكاء ابنك لأنه حسب نظرية الذكاءات المتعددة فهناك على الأقل سبع الى تسع ذكاءات أساسية حسب د. هوارد غاردنر صاحب النظرية في كتابه اطارات العقل وابنك –دائما حسب النظرية- يمتلك على الأقل نوعين من الذكاء عليك اكتشافهما وتقويتها لأنهما سيكونان قوة تميزه في المستقبل (أنصح بقراءة كتاب: الذكاءات المتعددة في غرفة الصف لـــ ثوماس آرمسترونج).

5/ نمط التعلم لدى ابنك ؟:

ثم علينا اكتشاف نمطه، حيث هناك على الأقل ثلاث أنماط للتعلم (السمعي، البصري، والحسي الحركي) يمكن اكتشاف ذلك بروائز خاصة أو فقط بمراقبة طريقة كلامه والأفعال الغالبة عليه هل هي توحي بالسمع أو البصر أو الحس، وكذلك ممكن من خلال تنويع طرق الحفظ وسنجد الطريقة الأكثر ملائمة له (يمكن أن يكون نمطه مركبا يعني سمعي/بصري أو بصري/حركي ...).

6/ اهتمامات ابنك ؟:

وأخيرا علينا احترام اهتمامات أبناءنا ودعمها دون اهمال الباقي، فان كان مهتما أكثر بالرياضيات نحرص أن ندعمه في خياره ونجعله متميزا بها مع تشجيعه على باقي المواد.

7/ الاستعانة بالاستراتيجيات الحديثة للتعلم والذاكرة:

ان من اكبر العقبات أمام أبنائنا في التعلم اقتصارنا على الحفظ والتلقين، علينا كآباء استعمال التقنيات الحديثة للتعلم النشط والتعلم الترفيهي واستراتيجيات الحفظ والذاكرة ( أنصحكم بكتاب الانجليزية في ذاكرتك) وكتب العبقري توني بوزان.

8/ التعلم الفردي:

من خلال كل ما ذكرناه سابقا فكل طفل من أطفالك هو بالضرورة مختلف عن أطفالك الأخرين –وهذا ما يجب أن يكون- لذلك كل طفل يحتاج طريقة تعلم مختلفة من حيث الوسائل والطرق والسرعة والتكرار.

ان التعلم الفردي يتيح لطفلك التعلم وفق قدراته ونمطه وسرعته ويعطيه الدافعية للتقدم، مع وجود انشطة جماعية تقوي عنده الذكاء الاجتماعي والعمل داخل الفريق.

محبكم عبد الخالق نتيج

يومه الاثنين 21 نونبر 2016

 

 

 


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : عبد الخالق نتيج

, المغرب


أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق