أضيف في 19 نونبر 2016 الساعة 05:03

ماذا......بعد فشل اجتماع مالطه.للكاتب السفير السابق :عمر الدلال


عمر الدلال omar dallal

مالطا....."جعجعة بدون طحين"

(مقدمة_واقتراح)

كنت اتمنى ان تخيّب لجنة الحوار توقعاتنا "بالفشل" لها,وتفاجئنا,بالجديد حتى بتخفيف الازمة الليبية الطاحنه للمواطن الليبى اليتيم دون دوله ترعاه وتخفف معاناة معيشته البائسة,وامنه المعدوم.

ولكن للاسف فشل اجتماع مالطا ,كماسبق وان توقعنا واكدنا وكررنا ونشرنا ,لان هذه اللجنة للحوار عاجزة مبنية على الباطل ,كما قيمناها مبكرا, وان اجتماعاتها هى مجرد "جعجة بدون طحين" لاتحقق, الا المزيد من السفريات على حساب الشعب , واستمرار معاناة المواطن المسكين وعذابه.

وعليه ارى انه على النواب الوطنببن بمجلس النواب ان يتحملوا مسؤلية الامانة التى كلفهم بها الشعب لرعاية مصيرهم وبناء مستقبل وطنهم , بان يحشدوا الهمم ويتكاتفوا لتحقيق النصاب العادى بالمجلس على الاقل ,ويعقدوا اجتماعا ,يعلنون فيه :

اولا_ان لجنة الحوار السياسى ومخرجات وثيقة الاتفاق السياسى , قد فشلت جميعها ,وان مجلس النواب يخلى مسؤليتة,لعدم قبول "الشرط"الذى وضعه على الاتفاق وهو "الغاء المادة (8)"فى جلستة بتاريخ25/1/2016, ويعلن انسحاب ممثليه من لجنة الحوار والمجلس الرئاسى,الى ان تتم الموافقة على "الشرطه الموثق" فى موعد اقصاه قبل انتهاء السنة المفترضه لولاية "المجلس الرئاسى" فى 17/12/2016.

ثانيا_اذا فشلت لجنة الحوار فى الموافقة على "الشرط" ,أواذا لم يتخذ "رئيس المجلس الرئاسى ومن يتفق معه (من اعضاء المجلس) قرارا تاريخيا , بالخروج على لجنة الحوار والتوجه لاتفاق مباشر مع مجلس النواب , (بعيدا عن التدخل الخارجى) حول "الشرط" وبعض التعديلات. يتم بعده تشكيل حكومة وحدة وطنية واعتمادها,ويبدا الاعداد للاستفتاء على الدستور ,وانتخابات برلمانية عامة.

(وتصبح ليبيا دولة على الطريق الصحيح ,لها:مجلس نواب منتخب وحكومة معتمدة وجيش قوى وشرطة منظمة وقضاء فاعل),

ثالثا_اذا تبين ان "حلم الاسطر الاخيرة" زائفا ,فعلى مجلس النواب المنتخب ان يتحمل مسؤلية الامانة التى منحها له الشعب كامله,فشرعية مجلس النواب مستمدة من الشعب لا من الاتفاق المزيف,كما يحاول بعض المغرضين اقناعنا,فالتمديد للمجلس قد تم بنا على "الضرورة" (قاعدة فقهية),نظرا لقصور قانون الانتخابات رقم 10 حيث لم يذكر القانون اى خياراخر للمجلس فى حالة (تعذر الاستفتاء) ,الا خيار تسليم الامانة للبرلمان المنتخب بعده.

وعليه على مجلس النواب ان يقوم بمايلى:

(أ)_يعلن فشل "حوار الصخيرات السياسى" فى تحقيق مطالب الشعب وتلبية مسؤليات الدولة, واخلاء مسؤلية مجلس النواب عن كل ما تقره الاتفاقية ورئاستها وكل مايترتب عليها.

(ب)_يتم تشكيل حكومة وحدة وطنية ,اقترح (لتأكيد الوحدة الوطنية) ان تضم وزراء اكفاء من حكومات الثنى والسراج والغويل,

(ج) يدعو مجلس النواب ,لجنة الدستور ,ويتم الاتفاق على دعوة خبراء قانون وسياسة واجتماع...,لاعادة صياغة واختصارومقارنة الدستور المعد من لجنة الستين بدساتيرالدول المجاورة وغيرها.ويقوم مجلس النواب باصدار قانون الاستفتاء .واعلان موعده.

(د)تعديل قانون الانتخابات, والاستعداد لاعلان موعد الانتخابات فى اقرب وقت مناسب امنيا,

هذه نقاط اساسية ,ولكن هناك مهام كبيرة اخرى على مجلس النواب والحكومة والجيش والشرطة والقضاء , والمواطنين.لاعادة بناء دولة (على وشك الانهيار),لتحقق العدل والتنمية والرخاء.

وحفظ الله ليبيا

عمر الدلال 11/11/2016

omdallal@gmail.com


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : عمر الدلال omar dallal

;كاتب: سفير سابق   / بنغازى , ليبيا


أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق