أضيف في 11 نونبر 2016 الساعة 07:30


ديموقراطية مندوبي الشيطان

مجدى الحداد

ملعون أبو دي ديموقراطية التي لا يكون فيها صوت المواطن هو الفيصل فى إختيار مرشحه الرئاسي ..!

وقبل أن تبشروا شعوب العالم الأخرى بالديموقراطية طبقوها أولا على أنفسكم ، واحترموا راي ، أو صوت شعوبكم الانتخابي ، وحقهم فى إختيار من يرغبون به حقا رئيسا ..!

لم يحدث في كل تاريخ الولايات المتحدة الإنتخابي أن يفوز مرشح رئاسي ــ ووفقا لكل إستطلاعات الرأي الأمريكية الموضوعية العلمية المحايدة ــ في الثلاث مناظرات رئاسية قبيل الإنتخابات ؛ ثم ينجح المرشح الرئاسي الأخر الذي لم ينجح في أي من تلك المناظرات ..!

تذكرني الإنتخابات الأمريكية بذلك القول الساقط لممثل تافه بأحد الأفلام المصرية الهابطة ــ والتى قد لا تحظى حتى بنسبة مشاهدة عالية لتهافتها وتفاهتها وضحالتها ، وسؤ ما تدعو إليه رسالتها ؛ إذا كانت حتى تدعو ، أو تنطوى على أي رسالة نافعة ــ وليست هدامة ــ على الإطلاق ..! ــ والذي يقول فيه هذا الممثل ، وحيث يلعب دور الأب الافتراضي مخاطبا ابنه الافتراضي : " حب زى مانت عايز وهجوزك أنا اللى أنا عايز " .. فعلى مايبدو ــ أو بالأحرى ، ما قد بدى بالفعل ــ أن لمجمع الشياطين ، أو مايسمونه المجمع الإنتخابي ، والذي يفرز ما يسمى بالمندوبين عن كل ولاية ، رأي فى إختيار الرئيس الأمريكي القادم ، وللموطن ، أو حتى لكل الشعب الأمريكي رأي أخر في الإختيار . وإذا حدث وتعارض الرأيان فيرجح كفة المندوبين ..!

ديموقراطية آل كابوني حقا ..!

قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : مجدى الحداد

, مصر

مواضيع أخرى قد تعجبك أيضا :


أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق