أضيف في 31 أكتوبر 2016 الساعة 19:18

كنز لندني آخر


د موسى أبومحلولة

الكنوز الفنية اللندنية ﻻ تعد ولا تحصى ففي كل ميدان أو شارع يمكنك العثور على متحف أو معرض أو غاليري تدخلها بمقابل أو بدونه وتخرج منها وقد أمتعت ناظريك وأثريت فكرك وهذبت ذوقك ونلت جرعة وافية صافية من روائع اﻹبداع اﻹنساني الراقي  وامضيت سويعات  ودقائق رائعة ستبقى لوقت طويل مرسومة بالذاكرة ...

 

زيارة اليوم كانت إلى مجموعة واليس الفنية Wallace  Collection بقلب لندن والتي تحوي باقة فريدة للوحات ومنحوتات وخزفيات وقطع أثات ودروع وقطع سلاح نادرة جاءت من أوروبا وتعود إلى الفترة الزمنية من القرن الخامس عشر إلى القرن التاسع عشر وإن كانت في أغلبها قد أتت من فرنسا القرن الثامن عشر وتم تصنيفها وعرضها في 25 قاعة عرض بهذا البيت اللندني الفاخر الذي تعود ملكيته إلى آل سايمور ثم إنتقلت إلى ريتشارد واليس الذي نقل مجموعته الفنية  من فرنسا الى لندن وأضاف اليها الكثير وأحتفظ بها في قصره هذا، وبعد وفاته تبرعت أرملته بالقصر وكل ما فيه ليكون معرضا يخلد ذكرى زوجها الراحل وأشترطت أن يكون الدخول إليه بالمجان وأن ﻻ يتم نقل أو إعارة اي قطعة منه ﻷي كان وتحت أية ظروف فكان لها ما أرادت وقد تم بالفعل إفتتاح معرض مجموعة واليس أمام الجمهور ﻷول مرة عام 1900م ...

 

يحتوي مبنى المتحف الذي تم بنائه عام 1700م وكان في مراحل تاريخية سابقة مقرا للسفارة الفرنسية واﻷسبانية بلندن قبل أن تؤول ملكيته الي السيد واليس على 5500 قطعة منها 500 قطعة أثات فاخرة تشكل أحد أهم مجموعات اﻷثات الفرنسية في العالم كما توجد به لوحات ثمينة لرسامين فرنسيين مشاهير أمثال تيتان ورامبريدت وفان دايك وآخرون. 

 

أمضيت ساعتين أو يزيد في أجواء القرن الثامن عشر الكلاسيكية اﻷخاذة قبل أن أخرج منها إلى ضجيج الحياة اليومية التي يعج ويضج بها شارع أوكسفورد ستريت القريب والذي أزدحم بالمارة والمتسوقين وأزدانت جنباته ونوافذ عرض محلاته ذات الشهرة العالمية بأضواء الزينة في إستعداد مبكر ﻷعياد ميلاد السيد المسيح.


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : د موسى أبومحلولة

طبيب وكاتب ليبي   / مقيم في لندن , ليبيا


أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق