أضيف في 22 أكتوبر 2016 الساعة 15:00

الغلاء


سعيد مقدم أبو شروق

 وذات يوم أراد أن يشتري مكيفًا إذ لا غنى عنه وطقس ديرته لا يُحتمل من شدة الارتفاع... أدناه أربعون درجة!

فوجد أفلسه لا تكفي ... تنقص ثمن المكيف مئة ألف تومان.

فاتفق وزوجته مع أطفالهما أن يحذفوا بعض الأطعمة لمدة شهر لا أكثر، حتى يوفروا المئة ألف.

 ولما ذهب لشراء المكيف بعد الشهر، وجد أفلسه تنقص مئتي ألف!

فطلب من زوجته والأطفال أن يشدوا الأحزمة لمدة شهر لا يزيد عليه يوم ، حتى يوفروا المئتي ألف.

 ولما ذهب لشراء المكيف مضطربًا، خائفًا وجد ثمنه وقد زاد خمس مئة ألف!!!

 وفات الصيف بلا مكيف...

وجاء البرد القارس ومر دون دفاية ...

والغلاء ما زال وقحًا ..لا يخجل!

 

 سعيد مقدم أبو شروق - الأهواز


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : سعيد مقدم أبو شروق

مدرس   / الأهواز , إيران


أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق