أضيف في 12 أكتوبر 2016 الساعة 15:47

لحى نجسة وإسلام انتهازي مغشوش


nassar jarada

إسلام عجيب غريب المبادئ والرؤى والمنطلقات يتم تعميمه وتأكيد حضوره قصرا والإحتفاء به في مطلع القرن الحادي والعشرين ، إسلام تخريفي تخديري إلهائي تيئيسي بإمتياز يراد له أن يسود في منطقتنا العربية بكل وسائل الغصب والاحتيال على المنطق والعقل ، إسلام قائم على الغش والتدليس والتزوير ، إسلام مرتهن ومتحالف مع الأجنبي (المشرك الكافر !!) ، وموال في الباطن لأعداء الأمة الحقيقيين ، إسلام باطش تكفيري قاعدي لا يعرف الرحمة أو العدل ، إسلام مختزل في لحية صفراء وجلابية ونقاب وشيخ ومريدين وطاعة مستحقة يروج لها كذبا ويقال بأنها من طاعة الله ، إسلام إنشطاري تفتيتي تقسيمي لا يبالي بالمصالح الوطنية العليا او بوحدة الأوطان ، إسلام يعادي التطلعات الوطنية ويستخف بالرموز ويهين الرايات بحجة كونها رجسا ومن عمل الشيطان

 

إسلام يحط من قيمة العقل والتفكيرعبر خرافات وخزعبلات ينشرها ويعممها و يؤكد حضورها في واقعنا الثقافي والمعرفي البائس المهترئ ، إسلام ( إكسبير!!) يعيد انتاج نفس القيم البالية المتخلفة التي عفا عليها الزمن وذات النسخ القديمة من انظمة التسلط والجور والتخلف والقهر التي حفل بها تاريخنا المخزي على مدار اربعة عشر قرنا !! إسلام مزيف لا يحتمل انصاره كلمة حق في وجه سلطان جائر ( إن كان منهم !! ) ، إسلام لا يوفر كسرة خبز لجائع فضلا عن تمهيد طريق لبغلة عثرت في غزة أو أربيل !! ، إسلام لا يؤمن بالديمقراطية الا ظاهرا وكوسيلة و جسر عبور خشبي للوصول الى الكرسي تمهيدا للتمترس فوقه الى أجل يعلمه الله ، جسر عبور خشبي يصير اتلافه و يحرق لاحقا بإدعاءات الربانية والخلافة الراشدة !! ، إسلام يرسم هالات من العظمة والقدسية والقوة حول قادة ربانيين مفترضين ( قد خبرناهم وخبرالشعب ربانيتهم جيدا) وفي ذات الوقت يقّوم من جأر أو اجترأ على مقامات عليا لا تذهب للمرحاض ( شأن كل البشر ) بالعصا والبسطار ( السباط العسكري ... اجلكم الله ) !!


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : nassar jarada

ناشط حقوقي و باحث تاريخي   / غزة , فلسطين المحتلة


أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق