أضيف في 11 أكتوبر 2016 الساعة 18:37

بنكيران والتحالفات


assia bourhanni

بتاريخ 7 أكتوبر 2016، عرف المغرب ثاني انتخابات من نوعها في ظل دستور 2011، وهي الاستحقاقات التشريعية لانتخاب أعضاء مجلس النواب. و فقد تصدر للمرة الثانية حزب العدالة والتنمية النتائج، بحصوله على 125 مقعدا، متبوعا بغريمه حزب الأصالة والمعاصرة ب102 مقعدا، مما أفرز ثنائية قطبية حزبية لأول مرة في تاريخ المغرب المعاصر، لكن يا فرحة ما تمت كون رئيس الحكومة وأمين العام للعدالة والتنمية وبعد إعادة تعيينه كرئس للحكومة سيواجه إكرهات جمة في تشكيل حكومته كونه لا يتوفر على أغلبية ومقاعد مريحة تضمن له آجتياز المرحلة بأمان.

السؤال المطروح الآن ....من من الأحزاب ستتحالف معه دون لوي الذراع بعدما أعلن حزب الاصالة ان التحالف مع الطرف الاول خطا أحمرا مع إمكانية العودة إلى المعارضة؟ إذا تبقى الاحزاب الاخرى مرشحة مع أستبعاد التجمع الوطني للأحرار وهنا المهزلة السياسية وتبعياتها عندما تسند حقائب وزارية مهمة لمن لا يستحقها .

كل ما نملك اليوم هو الدعاء أن تمر هذه المرحلة الإنتقالية باقل الخسائر .


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : assia bourhanni

الرباط , المغرب

مواضيع أخرى قد تعجبك أيضا :


أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق