أضيف في 4 أكتوبر 2016 الساعة 12:50

حَالة يأس ..


احمد علي

قصة قصيرة ..


بَعْدَ أنْ أَعياهُ التَعبُ أَرَادَ المُكوثَ عَلى شاطِيء البَحْرِ لِيحكي لَهُ أَسْبَاب فَشلهِ ( المَزْعوم ) !


جَلس مُطَولاً شَارِدًا .. فَجْأة تأمَل تِلكَ السُلْحَاةُ تَطْفُوا عَلى السطْحِ فِي جُنْحِ الظَلامُ قَادمة مِنْ مَسافَة بَعيدة !!


خَرِجتْ عَلى الشَاطيء حَفرْت الرمَال وَضَعَتْ بيُوضَهَا بِكل أَمَانْ وَغَطَتِ الأَرضُ


تَارِكةٌ صِغَارَهَا في إنتَظارِ أَمَلِ لِقاءِهمْ ... 


هًنَا وَقَفَ مَذْهُولاً مِن هَوْلِ مَا شَاهَدَهُ !! اسْتَدَارَ وَعَادَ بَطُمُوحَه تَارِكًا فَشَلُه عَلى قَارِعَة الطَريقُ .


 


 


أحمد علي .


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : احمد علي

موظف   / سرت , ليبيا