أضيف في 3 أكتوبر 2016 الساعة 16:15

الأمثال الشعبية المغربية ـ قصة مثل ـ


المصطفى سالمي

الأمثال الشعبية المغربية : (لكل مثل قصة).

*****************************************

الأمثال هي عصارة تجارب الشعوب. والمثل هو عبارة متداولة بين الناس يراد بها الإرشاد والتوجيه والموعظة. ولكل مثل قصة كما سنرى، فإذا كانت الحكمة هي أيضا قول سديد خال من أية قصة يستند إليها فالمثل يقوم على قصة معينة. نقول في الحِكم: (من جد وجد ومن زرع حصد ) أو نقول:(الوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك). هذه حِكم لا تستند إلى قصة. أما الأمثال التي تستند كل واحدة منها إلى قصة فهي عبارة لا يفهمها إلا المنتمي للثقافة والبيئة التي نبع منها المثل. وسنقتصر هنا على مثل مغربي شعبي متداول هو كالآتي:

♦ صياد النعام يلقاها، يلقاها:

••••••••••••••••••••••••••

يُروى أن شخصا أراد أن يصطاد النعام بوسيلة مُبتكرة ، فجاء بريش يشبه ريش النعام ، وألصقه على جسده، ووضع هذا الرجل على وجهه منقارا ، وتنكر فأصبح يبدو كنعامة حقيقية، ثم بدأ يقترب ببطء من النعام، واستأنس به هذا الأخير، وأصبح الرجل يصطاده بسهولة، وأمضى صاحبنا زمنا في صيد النعام بهذه الطريقة . وذات يوم كان هناك صياد آخر في مكان ما يُراقب هو بدوره النعام، فلاحظ صاحبَنا المتنكر، فتوهمه نعامة، فسدد نحوه بندقيته وأطلق الرصاصة فأردى الرجلَ قتيلا، فقيل :(صياد النعام يلقاها يلقاها). وأصبحت هذه العبارة مثلا عن كل شخص يحتال على الآخرين ، ولكن عاقبته تكون سيئة بحيث ينقلب عليه مكره حتى لو طال الزمن.

ملحوظة: بعض أمثالنا الشعبية المغربية و نظرا لعوامل مختلفة ، ما عاد الناس يذكرون القصة التي تستند إليها، ولو قام الباحثون من الكتاب والأدباء في مختلف أقطارنا فبحثوا عن خلفيات كل مثل لجمعوا لنا كنوزا من الأمثال العربية الشائعة أكثر من تلك التي جمعها الميداني في (مجمع الأمثال).

 


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : المصطفى سالمي

أستاذ   / سيدي بنور , المغرب


أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق