أضيف في 2 أكتوبر 2016 الساعة 02:12

..ولماذا لاتعطي نفسك..ياذكي ؟!


حسام الدين فكري

حسام الدين فكري...جاء يسألك أن تعطيه شيئاً..جنيه..خمسة جنيه..أنت وذوقك بقى !..لكنك والحمد لله لست من النوع الذي ينضحك عليه..فأنت ذكي ولماح وخبرة في الحياة رهيبة !..ولا تؤثر فيك أبداً ملابسه الرثة ولهجته التوسلية ويده الممدودة والبؤس الذي يكسو ملامحه..كل دي حركات – في رأيك – لايمكن أن تنطلي على واحد عبقري مثلك..وباءاً عليه قلت له : "الله يسهّلك "!..أو حتى لم تكلف نفسك عناء الرد..وتركته وانصرفت..وربما نظرت له شذراً أيضاً..حتى تكتمل الدراما..التي وضعت نفسك فيها..بذكائك الرهيب !! .

فهل تعرف ماحدث ؟!..جاءتك الفرصة الذهبية لاكتساب الثواب والمال والصحة..فرفستها بقدميك..برافو عليك..شاطر..أذكى اخواتك صحيح !..فأنت لم تنجح في توفير جنيه أو خمسة جنيه..وإنما الشيطان نجح في مهمته بجدارة..فركبك ودلدل رجليه كمان !!.. وهل يمكن أن يترك واحد بمواهبك العظيمة..ياسيدي أنت الشخص المناسب الذي يبحث عنه..فهنيئاً له..وتعساً لك..يا عم الذكي !! .

إن الإنسان يضع نفسه دائما وسط المجموعة التي يختارها..لكنك بهذا اخترت مجموعة الخيابة والغباء باقتدار..وظننت أنك نبيه وفهلوي وبورم..بينما أنت سجلت عضويتك في مجموعة الغافلين الذين يظنون أنهم يحسنون صنعا وهم يضرون أنفسهم بأنفسهم..وهل من دليل أكبر على ضرك لنفسك من منع الخير الذي كان سيأتي لها..فأنت فقط نظرت إلى أنك سوف تعطي شخصا ما من جيبك، لكنك في الحقيقة "تُقرض الله"..ألا تعرف الآية الكريمة..أم تعرف وتتجاهل..أم تعرف ولاتفهم..في كل الأحوال حرمت نفسك من أن يضاعف الله لك مالك..وأن يجعلك من المحسنين..فانظر جزاء المحسنين في القرآن الكريم إن كنت لا تعرف..ثم أكثر من ذلك تداوي مرضاك بصدقتك..فالحديث الشريف يقول : "داووا مرضاكم بالصدقة "..فماذا تريد أكثر من ذلك..هل هناك أكثر ؟!..نعم هناك..أن تكون من المؤمنين الذين قال الله تعالى عنهم : "والذين في أموالهم حق معلوم للسائل والمحروم "..فهذا الرجل المسكين الذي جاءك..هل هو سائل ومحروم..أم باشا من البشوات ؟!! .

إنها مكائد شيطانية محكمة..تجعلك ترى نفسك لماحاً وفذاً ولاينضحك عليك..فتقول : هذا لايحتاج..إنه يدّعي!..فليكن يا أخي..وهل أنت تعطيه هو أساساً..أم تعطي نفسك ؟!

كُن ذكياً ومحباً لنفسك أكثر..ولاتقل لأي إنسان "الله يسهّلك" أبداً..فأنت الذي يحتاج لأن "يسهل لك الله" وليس هو..حتى وان كنت تراه لايستحق..فالذكاء الحقيقي يقتضي أن تستغله كل الاستغلال..نعم..لا تندهش..لقد جاءك بقدميه..فلاتتركه حتى تحصل على الثواب عن طريقه..فهو حصل على جنيه سوف ينفقه..إنما أنت حصلت على ثواب الله الذي لايقاس بالمال .


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : حسام الدين فكري

كاتب صحفي   / cairo , مصر


أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق