أضيف في 2 شتنبر 2016 الساعة 17:56

سُنَّةُ نبينا الكريم توحدنا و جهل أئمة التحجر الفكري و التكفير تفرقنا


ahmad Khalidi

سُنَّةُ نبينا الكريم توحدنا و جهل أئمة التحجر الفكري و التكفير تفرقنا

لا يختلف اثنان على أن سنة خاتم الانبياء محمد ( صلى الله عليه و آله و سلم ) تعد الموروث المقدس و الرافد الثاني عند جميع الطوائف الاسلامية بعد القران لما تحتويه من علاجات حقيقية لكل مشاكل البشرية و ما تمتلكه من انطباعات ذات امكانيات عالية قادرة على ادارة شؤون الفرد و المجتمع و تعطي النتائج الناجعة المستخلصة من تلك الانطباعات كونها تخلق جواً مشحوناً بتعاليم السماء بما تسعى إلى تحقيقه على أرض الواقع من إشاعة ثقافة المحبة و السلام إلى نشر منهجية المجتمع الواحد لا المجتمع الهزيل المفكك الذي لا يميز بين الناقة و الجمل بسبب تبعيته العمياء للأصنام البشرية التي تعمل بالخفاء على زرع ثقافة العنصرية و الطائفية و الحيلولة دون هيمنة العقل و التعقل و إفراغ الساحة منه تماماً و التمهيد لجعل العاطفة و الهوى هما المسيطران على مجريات الاحداث و الامور في المجتمع كي تضمن لها دنيا مزيفة و واجهات منحرفة بعيدة عن ألأسس الاسلامية الناصعة البياض وهنا نجد ابن تيمية في الماضي و السيستاني في الحاضر فكلٌ منهما قاد حملة ضروس ضد تعاليم القران و السنة النبوية الشريفة ضاربين إياها عرض الحائط في محاولات بائسة لتمرير مناهج الفكر الاقصائي و التكفير المتحجر وما يتبعه من شق لوحدة الصف الاسلامي و ظهور البدع و الشبهات من جيل إلى جيل كلها بسبب ثقافة الحقد و البغضاء الذي يحملهما كل من ابن تيمية و السيستاني وجهان لعملة واحدة فالسنة النبوية الشريفة حقنت دماء المسلمين وعملت بكل جد و تفاني و اخلاص على اطفاء جذوة نار الفتن و التمييز العنصري الطائفي بينما نجد ابن تيمية يخالف تلك المواريث المقدسة و يغلب لغة القتل و الدمار و الفتاوى التي تشق عصا المسلمين وعلى هذا النهج العقيم واصل السيستاني طريقه في خارطة طريق ابن تيمية وما جرائم الابادة التي ارتكبت بحق العراقيين بعد 2003 كلها بسبب فتاوى التكفير ما هي إلا خير شاهد على ما نقول ومن هنا بدأت بوادر التحجر الفكر و منهاج التكفير المقيت تلوح بالأفق فكانت بحق زاد أئمة ضلال و انحراف بسبب الجهل المطبق الذي يتمتع به كل من ابن تيمية و ربيبه السيستاني وكما جاء على لسان المرجع العراقي الصرخي في محاضرته التاسعة ضمن بحث ( السيستاني ما قبل المهد إلى ما بعد اللحد ) بتاريخ 26/8/2016 عازياً إياهما سبب وصول المجتمع الاسلامي إلى هذا التسافل و إنكار الادلة و المؤيدات التي تكتض به الساحة العلمية لجميع الطوائف الاسلامية قائلاً : ((منهج السيستاني يطابق منهج ابن تيمية في التحجر الفكري والغاء العقل وتكفير المقابل، واباحة دمه وماله وعرضه والتهمة جاهزة كالناصبي والتكفيري، والداعشي، وأيضًا البعثي والرافضي والشيعي والسبئي والمجوسي واليهودي وغير ذلك، وغير مسموح أبدًا التفكير والتعقّل في الامور بل عليك أن تتبعهم كالأنعام والبهائم، والتصديق بأنّه منهج هداية وسبيل رشاد، على المنهج الفرعوني في الدكتاتورية والاستبداد الفكري. )) و مشبهاً منهج السيستاني و ابن تيمية بالمنهج الفرعوني وكما في قوله تعالى (يَا قَوْمِ لَكُمُ الْمُلْكُ الْيَوْمَ ظَاهِرِينَ فِي الأَرْضِ فَمَنْ يَنْصُرُنَا مِنْ بَأْسِ اللَّهِ إِنْ جَاءَنَا قَالَ فِرْعَوْنُ مَا أُرِيكُمْ إِلا مَا أَرَى وَمَا أَهْدِيكُمْ إِلا سَبِيلَ الرَّشَادِ. ))

والان الحقائق قد اتضحت معالمها الصحيحة و كشفت خيوطها على يد كبير المحققين المرجع الصرخي فيا معاشر المسلمين متى نحتكم لعقولنا و نترك اهوائنا و نوقف نزيف الدم المباح بيننا بسبب فتاوى التحجر الفكري و التكفير الدموي للسيستاني و ابن تيمية ؟؟ .

http://www.al-hasany.com/vb/showthread.php?t=453059

بقلم احمد الخالدي

 


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : ahmad Khalidi

, الإمارات العربية المتحدة


تعليقاتكم

1- منهج السيستاني يطابق منهج ابن تيمية

احمد الكندي

منهج السيستاني يطابق منهج ابن تيمية في التحجر الفكري والغاء العقل وتكفير المقابل، واباحة دمه وماله وعرضه والتهمة جاهزة كالناصبي والتكفيري، والداعشي، وأيضًا البعثي والرافضي والشيعي والسبئي والمجوسي واليهودي وغير ذلك، وغير مسموح أبدًا التفكير والتعقّل في الامور بل عليك أن تتبعهم كالأنعام والبهائم، والتصديق بأنّه منهج هداية وسبيل رشاد، على المنهج الفرعوني في الدكتاتورية والاستبداد الفكري.  ) ) و مشبهاً منهج السيستاني و ابن تيمية بالمنهج الفرعوني وكما في قوله تعالى  (يَا قَوْمِ لَكُمُ الْمُلْكُ الْيَوْمَ ظَاهِرِينَ فِي الأَرْضِ فَمَنْ يَنْصُرُنَا مِنْ بَأْسِ اللَّهِ إِنْ جَاءَنَا قَالَ فِرْعَوْنُ مَا أُرِيكُمْ إِلا مَا أَرَى وَمَا أَهْدِيكُمْ إِلا سَبِيلَ الرَّشَادِ

في 03 شتنبر 2016 الساعة 15 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- السيستاني والسياسة

الامير العراقي

السيستاني سبب دمار الغراق لانه افتى بقتل العراقيين

في 03 شتنبر 2016 الساعة 28 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- المراجع الطائفيين سبب التفرقه

الاستاذ الحقوقي

المرجع الديني السيد الصرخي الحسني مواقفه الشجاعة اصبحت معروفة للصديق والعدو فهي مواقف لم ترضخ او تركن للاحتلال ومشاريعه ولم تهادن اذناب الشرك والنفاق بل انبرت بياناته عن علم ودراية وفهم واسع لمنهج اهل البيت عليهم السلام وخطهم الواضح في رفض الظلم والحيف واتخاذ العلم الوسيلة الاساسية ضد الجهل واهله وضد كيد الكائدين لما انتشر في زماننا هذا مدعوا القيادة الدينية بلا دليل علمي او شرعي

في 03 شتنبر 2016 الساعة 16 : 16

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- السيستاني الدجال

صادق

حيا الله المرجع العر بي الصرخي على هذه الموضوعية والشجاعة التي قل نظيرها في طرح الحقائق وفضح عمائم السوء ووعاظ السلاطين

في 03 شتنبر 2016 الساعة 26 : 16

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- الحسني العراقي العربي

صادق

المرجع الناطق بالحق وصاحب المواقف الانسانية والوطنية يصدح ليكشف لنا وبكل شجاعة المؤامرت التي يقوم بها مراجع السوء والفتنه الطائفية وسياسي السلطة الفاسدة .. التي اخذت بالبلاد نحو الطائفية والتهجير والقتل والدمار بتحليل موضوعي وعلمي دقيق

في 03 شتنبر 2016 الساعة 35 : 16

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- لسيستني طائفي

قصي عبد الله

لافرق بين السيستاني وفكره التكفيري وابن تيميه في نصبه العداء لال لبيت

في 03 شتنبر 2016 الساعة 28 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


7- تسلط ائمة الضلالة استحقاق لمجتمع قبل بالذل والهوان

انور سعد

بالتاكيد ان كل ما يترتب على تسلط المفدسين وافسادهم واجرامهم انما كان لان المجتمع استحق ذلك بخنوعه وذله وسكوته عن الباطل وتخاذله عن نصرة الحق وبالتي يسلط الله عليهم من يسومهم سوء العذاب."وما ظلمناهم ولكن كانوا انفسهم يظلمون".

في 03 شتنبر 2016 الساعة 31 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


8- سيستاني

محمد الزاملي

لا فرق بين السيستاني وابن تيميه من ناحية انهاء العقل ةتكفير المقابل

في 03 شتنبر 2016 الساعة 33 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


9- ائمة الضلالة تمزق وحدتنا

محمد المرشدي

ائمة الضلالة ممن كان ولم يزل يسير ضمن مشروع عالمي يهدف الى تمزيق وحدة الشعوب الاسلامية من اجل اضعافها وجعلها تحت السيطرة الاستعمارية فالسيستاني وابن تيمية مثالا للفكر المتحجر الذي يدعوا الى القتل والتقاتل بين المسلمين من اجل ارضاء رغبات اسيادهم .

في 03 شتنبر 2016 الساعة 42 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


10- اوراق

الاميري

السبب الرئيسي للامة ركبت في موجة الباطل واخذت تدافع عنة وان كان باطلا وتركت الحق

في 03 شتنبر 2016 الساعة 28 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


11- نصر العراق

ابوطالب الخاقاني

لا خلاص للعراق الا بنبذ الطائفية ومروجي الطائفية من السيستاني وحشده الارهابي القاتل

في 04 شتنبر 2016 الساعة 19 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق